أخبار دوليةأخبار عاجلةأخبار عربيةالأخباررصد

وزير الخارجية الإماراتي يدعو إلى عودة سوريا إلى محيطها الإقليمي

رؤية – أميرة رضا

أبوظبي – بحث الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية الإماراتي، اليوم الثلاثاء، مع نظيره الروسي سيرجي لافروف، سبل تعزيز التعاون بين البلدين، فضلًا عن مناقشة الأمور الإقليمية وقضايا الشرق الأوسط.

جاء ذلك عبر مؤتمر صحفي مشترك للجانبين في أبوظبي، على هامش زيارة وزير الخارجية الروسي إلى منطقة الخليج، خلال الفترة 8 و12 مارس الجاري.

وفي المؤتمر، أكد وزير الخارجية الإماراتي، على أن علاقات بلاده مع روسيا شهدت تطورًا ملحوظًا في جوانب عدة، بهدف خلق مستقبل أفضل للجميع، مشيرًا إلى أهمية تعزيز علاقات التعاون مع دول العالم.

وعن قضايا المنطقة وخاصة في سوريا، قال عبدالله بن زايد: “بحثنا مع الجانب الروسي تداعيات التطرف والعنف”، مشيرًا إلى أن التعاون والعمل الإقليمي ضروري لبدء مسيرة عودة سوريا إلى محيطها”.

وتابع: “لا بد من وجود مجالات تفتح الباب للعمل المشترك مع سوريا وإبقاء قانون قيصر كما هو اليوم يجعل الأمر صعبًا”.

من جانبه، أكد وزير الخارجية الروسي، لافروف، على التعاون مع الإمارات العربية المتحدة في عدة مجالات، مشيرًا إلى أنه أجرى محادثات هامة مع الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبو ظبي، ونائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ورئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبو ظبي.

وتابع لافروف: “سنقوم بتأسيس مشاريع جديدة مع الإمارات”.

وعن قضايا المنطقة قال لافروف: “بحثنا الأمور الإقليمية وقضايا الشرق الأوسط”، مضيفًا: “نعمل على المساهمة في الحوار الفلسطيني الإسرائيلي”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى