اقتصادالأخبار

أمريكا.. مصافي تكرير النفط في تكساس تقترب من التشغيل الكامل

رؤية

واشنطن – أوشكت مصافي النفط في تكساس تقريباً على تجاوز وضع التجمد نتيجة الطقس السيئ الذي أعاق عملها خلال فبراير الماضي.

وبعد ما يقرب من شهر من تفجر الأوضاع نتيجة التجمد في الولاية الذي تسبب في تدمير عمل 18 مصفاة من أصل 30 مصفاة في تكساس وأوقف ما يقرب من 5 ملايين برميل يوميا من قدرة معالجة النفط الخام، أعادت جميع المواقع التشغيل الكلي أو الجزئي لعمل الوحدات التي تنتج البنزين والديزل مرة أخرى، باستثناء موقعين.

وبعد عام من خفض الإنتاج والخسائر الكبيرة بسبب الوباء، قد تكثف العديد من مصافي التكرير العمل بقوة للاستفادة من هوامش ربح محسنة نتيجة لزيادة الطلب على الوقود ، حسبما ذكرت «الشرق».

بينما لا يزال هناك أكثر من شهرين قبل بدء الموسم الصيفي الذي يقود الأرباح، تستطيع المصافي جني المزيد مع قفزة هوامش الربحية، حيث ارتفع مقياس هوامش الربح على صناعة البنزين والديزل والمنتجات المكررة الأخرى بالنسبة إلى النفط الخام، فوق 22 دولارا للبرميل يوم الجمعة.

وقال أشخاص مطلعون على عمليات تشغيل المصافي إن مصفاة بورت آرثر التابعة لشركة توتال على ساحل خليج تكساس، على سبيل المثال، أكملت إعادة تشغيلها تقريبا وقد تعمل بمعدلات كاملة بحلول أوائل الأسبوع المقبل بسبب تحسن أوضاع السوق.

وأضافت المصادر أن هناك حوالي 2.24 مليون برميل من الطاقة عادت للعمل بالفعل، وحوالي 2.9 مليون برميل أخرى في طور إعادة التشغيل.

من المتوقع دخول آخر مصفاتين للتشغيل وهما شل دير بارك وشيفرون باسادينا، في عملية التشغيل خلال الأيام القليلة المقبلة، بحسب ما تم إعلانه في يوم الجمعة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى