الأخبارمنوعات

انفصال جينيفر لوبيز عن أليكس رودريجز.. وسط شائعات عن الخيانة

رؤية

لوس أنجلس – كشفت مواقع فنية أجنبية، أمس السبت، عن انفصال الثنائي المحبوب جينيفر لوبيز وأليكس رودريجز، بعد خطوبة دامت لمدة عامين.

وأفاد الموقع المتخصص في أخبار المشاهير “Page Six”، أن الانقسام جاء بعد تأجيل الزوجين حفل زفافهما مرتين، وبعد ظهور شائعات حول خيانة لاعب فريق يانكيز الشهير مع ممثلة تلفزيون واقع أمريكية تدعى ماديسون ليكروي، هو ما أدى لنهاية علاقة الثنائي.

لم يعلق أي من المشاهير على الخبر، لكن “رودريجز” البالغ من العمر 45 عامًا، ألمح إلى الانفصال على حسابه بموقع “إنستجرام”، حيث نشر لقطة لنفسه بمفرده على متن يخت في ميامي، وهو يتجهم ويحدق في هاتفه المحمول، وعلق: “”لا تمانع في أن أبحر… ما هي خططك لعطلة نهاية الأسبوع؟”.

ووفقا للموقع، فإن أليكس يستقر في الوقت الحالي في ميامي، استعدادًا لموسم البيسبول، بينما لا تزال جينيفر، في جمهورية الدومينيكان منشغلة بتصوير فيلمها الجديد “Shotgun Wedding”.

جدير بالذكر أن الثنائي ارتبطا في 2017 وأعلنا خطوبتهما في مارس 2019 في أجواء رومانسية على أحد شواطئ جزر الباهاما، ويأتي خبر الانفصال صادما، نظرًا لأن الثنائي خططا لزفافهما قبل إلغائه مرتين بسبب جائحة كورونا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى