أخبار دوليةالأخبار

بايدن: من الصعب سحب الجنود الأمريكيين من أفغانستان بحلول 1 مايو

رؤية

واشنطن – قال الرئيس الأمريكي، جو بايدن، اليوم الأربعاء، إنه من الصعب سحب الجنود من أفغانستان أول مايو المقبل.

وأضاف بايدن، في مقابلة بثتها قناة “إيه بي سي” الأمريكية، اليوم الأربعاء: “انسحاب جميع الجنود الأمريكيين من أفغانستان بحلول الأول من مايو كما هو منصوص عليه في الاتفاق مع حركة طالبان، كان ممكنا لكنه صعب”.

وأوضح “يمكن أن يحدث ذلك، لكنه صعب” منتقدًا الاتفاق الذي توصل إليه سلفه دونالد ترامب مع المتمردين. وأضاف “أنا بصدد اتخاذ قرار لموعد مغادرتهم” موضحًا أن الإعلان عنه سيكون قريبا.

وبموجب الاتفاق، الذى أبرمته إدارة الرئيس السابق دونالد ترمب، مع حركة “طالبان” فى فبراير 2020، فإنه يتوجب سحب كل الجنود الأمريكيين المتبقيين فى أفغانستان بحلول مايو المقبل.

ووفقا لشبكة “سى إن إن” الأمريكية، فقد أكد مسؤولون عسكريون أنه فى حال “قرر بايدن سحب الجنود الـ2500 المتبقين فى أفغانستان، فإن ذلك سيتطلب جهوداً كبيرة، خاصة بالنسبة للتعامل مع الأسلحة والمعدات ومنشآت القوات الأمريكية فى أفغانستان”.

ولفتت المصادر ذاتها إلى أن الجيش الأميركى سيحتاج سواء إلى نقل أسلحته ومعداته العسكرية أو تدميرها، كى لا تقع فى أيدى حركة طالبان، بينما سيأخذ التنسيق مع الحكومة الأفغانية بعض الوقت من أجل تسليمها المواقع والمنشآت العسكرية الأمركية فى البلاد.

وعلى غرار ترامب، يدعم بايدن وضع حدّ للحرب في أفغانستان وسحب الجنود الأمريكيين منها، لكنّه أعرب مرات عدّة عن رغبته في إبقاء قوة صغيرة في هذا البلد لمكافحة الإرهاب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى