الأخبارمنوعات

أوامر تنفيذية… ضجة في أمريكا بعد تسمية «جوجل» مساعد ترامب «رئيسا للولايات المتحدة»

رؤية

واشنطن – سخر مسؤول في إدارة الرئيس الأمريكي السابق، دونالد ترامب، من إدراج محرك البحث “جوجل” له عن طريق الخطأ بأنه “رئيس الولايات المتحدة”.

وأطلق ريتشارد جرينيل عبر حسابه على موقع “تويتر” وبناء على تسميته الخاطئة على “جوجل” عددا من الأوامر التنفيذية باعتباره “رئيس أمريكا”.

وجاءت سخرية غرينيل بعدما التقطت صحيفة “ذا جارديان” البريطانية لقطات شاشة ثابتة من تسمية “غوغل” الخاطئة له بأنه “رئيسا للولايات المتحدة”.

وكانت “جوجل” أدرجت ريتشارد غرينيل عبر محركها للبحث بأنه “رئيس الولايات المتحدة منذ عام 2021” في مربع المعلومات الأيمن، وتم تصحيح الخطأ على ما يبدو أمس السبت، وتم إدراج مسماه الوظيفي الحقيقي والحالي وهو “القائم بأعمال المدير السابق للاستخبارات الوطنية الأمريكية”.

وعلى خليفة خطأ جوجل، أعلن ريتشارد جرينيل عبر “تويتر”، أمس السبت، مازحا إنه سيعلن “عددا كبيرا من الأوامر التنفيذية”، وتابع أنه “سيصعد السلم دون أن يسقط”، في إشارة ساخرة من سقوط الرئيس الأمريكي جو بايدن على سلم طائرة الرئاسة الجمعة.

ومن بين أوامره التنفيذية على سبيل الدعابة، أمر جرينيل بتدشين “محطة للغاز الطبيعي المسال سيتم بناؤها في أسرع وقت ممكن على الساحل الغربي للولايات المتحدة (ويفضل أن يكون ذلك في كاليفورنيا)”.

وتابع: “أطلب بموجب هذا إنشاء العديد من محطات تحلية المياه في كاليفورنيا، وأطلب أيضًا بناء محطات طاقة نووية جديدة في كاليفورنيا”.

يشار إلى أن ريتشارد جرينيل، المنتمي للحزب الجمهوري الأمريكي، كان القائم بأعمال المدير السابق للاستخبارات الوطنية والسفير لدى ألمانيا، المعين في عهد الرئيس الأمريكي السابق، دونالد ترامب.

في خطاب له الشهر الماضي في مؤتمر العمل السياسي للمحافظين، ألمح جرينيل إلى الترشح في المستقبل لمنصب حاكم ولاية كاليفورنيا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى