أخبار عربيةالأخبار

هربًا من الميليشيات الإيرانية.. موجة نزوح كبيرة في ريف حمص الشرقي

رؤية

دمشق – شهدت مدينة السخنة الخاضعة لسيطرة النظام السوري في ريف حمص الشرقي موجة نزوح كبيرة، وذلك هربًا من بطش الميليشيات الإيرانية التي كثفت انتشارها في المدينة ومحيطها.

وقالت شبكة “عين الفرات” إن مدينة السخنة شهدت حركة نزوح كبيرة تزايدت خلال شهر مارس/آذار الحالي، مشيرة إلى أن الأهالي الذين قرروا النزوح يتوجهون نحو مدينة حمص ومدينة دير الزور، بحثًا عن حياة أكثر أمانًا تتوفر فيها خدمات أفضل.

وأضافت أن 70 % من الأهالي نزحوا بسبب الانتشار الكثيف للميليشيات الإيرانية في منطقة السخنة بالإضافة إلى الحملات الأمنية المتكررة.

وذكرت الشبكة أن تعداد الأهالي في مدينة السخنة بحسب إحصائية صادرة عن نظام الأسد بلغ نحو 42000 نسمة، إلا أنها اليوم تحتوي على ما يقارب 1000 نسمة فقط، مشيرة إلى أن المدينة تعاني من انقطاع الكهرباء وانعدام الخدمات والرعاية الصحية.

الجدير بالذكر أن الميليشيات الإيرانية ارتكبت عدة جرائم دموية بشعة في سوريا بدافع طائفي. راح ضحيتها آلاف المدنيين الأبرياء بينهم أطفال ونساء.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى