اقتصادالأخبار

سول: تجارة بيونج يانج الخارجية توقفت بسبب كورونا

رؤيـة

سول – أعلنت كوريا الجنوبية أن تجارة جارتها الشمالية مع العالم الخارجي توقفت تقريبًا بسبب القيود التي تفرضها كوريا الشمالية على حدودها وسط تفشي جائحة فيروس كورونا المستجد.

وأوضح مسؤول بوزارة الوحدة الكورية الجنوبية، اليوم الأربعاء، نقلًا عن بيانات الجمارك الصينية أن حجم التبادل التجاري بين كوريا الشمالية والصين بلغ حوالي 3,27 مليون دولار خلال الفترة ما بين شهري يناير وفبراير من العام الجاري، كما أوردت وكالة “يونهاب” الكوية الجنوبية.

وقال المسؤول: “هذا الرقم يشمل حجم تجارة الكهرباء، لذلك لم تكن هناك تبادلات فعلية”، مضيفا أنه في شهري يناير وفبراير، لم تكن هناك عمليات تبادل فعليا باستثناء صادرات الكهرباء التي لا تتطلب تبادل أي مواد أو تواصل بين الأفراد.

وأشار إلى أنه مع توقف تبادلات بيونج يانج التجارية مع الصين وروسيا ارتفعت أسعار المواد الغذائية المستوردة مثل التوابل صينية الصنع والضروريات اليومية في كوريا الشمالية.

ويبدو أن كوريا الشمالية تكافح من أجل تأمين الإمدادات بسبب نقص واردات المواد الخام والمواد الغذائية، بينما يبدو أن أسعار الأرز مستقرة نسبيا إذ استطاعت كوريا الشمالية السيطرة عليها، وفقا للمسؤول.

وقال المسؤول إن الأسواق المحلية المعروفة باسم “جانغمادانغ” في كوريا الشمالية تعمل فيما يبدو.

وتابع قائلا: “كانت هناك حملات قمع ضد الأنشطة التجارية غير المصرح بها في الماضي في كوريا الشمالية، وما زالت مستمرة حتى الآن، ويبدو أن تلك الحملات تم تشديدها أكثر موخرا في محاولة لمنع انتشار كورونا، ولكن على حد علمنا، لم يتم إغلاق أسواقهم ولم يتم حظر الأنشطة التجارية الفردية”.

ولا تزال كوريا الشمالية تحافظ على القيود الصارمة على طول مناطقها الحدودية التي تم فرضها أوائل العام الماضي لمنع الفيروس من دخول البلاد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى