أخبار مصريةالأخبارمنوعات

تفاصيل حفل «المومياوات الملكية» بمصر

رؤية

القاهرة – ينتظر العالم بشغف موكب المومياوات الملكية، وسط العاصمة المصرية القاهرة، السبت، إذ تنتقل 22 مومياء ملكية في موكب مهيب من مكان عرضها الحالي بالمتحف المصري بالتحرير إلى مكان عرضها الدائم بالمتحف القومي للحضارة المصرية بالفسطاط.

ومن بين مظاهر الاحتفال التي تصاحب الموكب الملكي، عزف موسيقي يقوده المايسترو المصري نادر عباسي قائد “أوركسترا وكورال الاتحاد الفيلهارموني”، وفقا لموقع سكاي نيوز عربية.

وعن مشاركته في الاحتفال، وصف عباسي الأمر بأنه “حلم وتحقق”، أنه سيقود عزف مقطوعة مؤلفة خصيصا للموكب، من تأليف هشام نزيه، وعزف “أوركسترا الاتحاد الفيلهارموني” وغناء ريهام عبد الحكيم وأميرة سليم ونسمة محجوب.

وبالنسبة للآلات المستخدمة، أوضح الموسيقار المصري أنهم سوف يستخدمون آلات موسيقية شبيهة بتلك التي كانت تستخدم في العصور القديمة ولكنها تطورت، وهي الآلات التي ظهرت بالجدارية الشهيرة للثلاث فتيات العازفات من مصر القديمة، مثل آلات الهارب والناي والعود.

وأضاف أن جزءا كبيرا من طابع الألحان مستوحى من مصر القديمة، أو ما يشبه الألحان التي كانت تستخدم في العصر الفرعوني، لافتا إلى أن أزياء الأوركسترا ستكون على الطراز الكلاسيكي وليس زيا فرعونيا.

وكشف عباسي عن أنه سيتم الغناء باللغة المصرية القديمة، مشيرا إلى أن الأغاني مأخوذة من كتاب الموتى وبعض الأشعار المكتوبة على المعابد، مشيرا إلى أنه: “لجأنا إلى متخصصين في علم المصريات حتى نعرف النطق الصحيح للغتنا القديمة”.

وتابع قائلا: “رغم أن هناك لغات كثيرة لم يعد يتحدث بها أحد، لكن هناك محاولات لإعادة إحيائها بالغناء، وهناك أوبرا كاملة اسمها أخناتون تم تأليفها باللغة المصرية القديمة في الولايات المتحدة”.

وأعرب عباسي عن سعادته باختياره مسؤولا عن الجزء الموسيقي مع المؤلف هشام نزيه، مؤكدا أن المسؤولين أتاحوا له فرصة اختيار الأوركسترا الخاصة به كاملة من 100 عازف و100 كورال.

من جهتها شاركت المطربة نسمة محجوب على موقع “فيسبوك” الفيلم الترويجي لموكب نقل المومياوات، قائلة: “انتظروا مشاركة نسمة محجوب في موكب المومياوات الملكية غدا بقيادة المايسترو نادر عباسي ومن تأليف الموسيقار هشام نزيه”.

وأشارت محجوب إلى أن مشاركتها في موكب نقل المومياوات يزيدها فخرا، كما تشعر بالسعادة لاختيارها ضمن الفنانين المشاركين بهذا الحدث الهام بالنسبة لمصر.

وبيّنت أن مشاركتها في الموكب ستكون من خلال مقطوعة موسيقية كبيرة من تأليف هشام نزيه، ستغني خلالها مع ريهام عبد الحكيم وأميرة سليم.

وسوف يتزامن مع موكب المومياوات الملكية افتتاح القاعة المركزية وقاعة المومياوات الملكية بالمتحف القومي للحضارة المصرية في نفس اليوم، وتجهيزها خصيصا لذلك الحدث بهدف الحفاظ على سلامة المومياوات.

ويبدأ خط سير المومياوات من ميدان التحرير، مرورا بميدان سيمون بوليفار وكورنيش النيل بحي السيدة زينب ومصر القديمة وصولا لمتحف الحضارات.

جدير بالذكر أن المتحف القومي للحضارة المصرية يقع بالقرب من حصن بابليون ويطل على عين الصيرة في قلب مدينة الفسطاط التاريخية بالقاهرة.

ووفقا للموقع الرسمي لوزارة السياحة والآثار، فقد تمّ وضع حجر الأساس في عام 2002 ليكون هذا المتحف واحدا من أهم وأكبر متاحف الآثار في العالم، وهو أول متحف يتم تخصيصه لمجمل الحضارة المصرية، حيث ستحكي أكثر من 50 ألف قطعة أثرية مراحل تطور الحضارة منذ أقدم العصور حتى العصر الحديث.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى