اقتصادالأخبار

السعودية تحطّم رقمًا قياسيًا عالميًا بخفض تكلفة الكهرباء من الطاقة الشمسية

رؤيـة

الرياض – أعلن وزير الطاقة السعودي الأمير عبد العزيز بن سلمان، توقيع اتفاقيات 7 مشروعات جديدة لإنتاج الكهرباء من الطاقة الشمسية، في مختلف مناطق المملكة، وتوقيع اتفاقيات شراء الطاقة المتعلقة بها.

وتتوزع هذه المشاريع في: المدينة المنورة، في سدير، القريات، الشعيبة، جدة، رفحاء. وتبلغ إجمالي طاقة هذه المشاريع إضافة إلى محطة سكاكا ومحطة دومة الجندل نحو 3670 ميجاوات، حسبما أورد موقع “العربية.نت”.

وتابع وزير الطاقة السعودي أن هذه المشاريع ستوفر طاقة كهربائية لـ600 ألف وحدة سكنية، وستخفض نحو 7 ملايين طن من الانبعاثات المسببة للاحتباس الحراري.

وعاد الأمير عبد العزيز بن سلمان ليشدد على أن “بعض هذه المشاريع قد حققت أرقاما قياسية، تمثلت في تسجيل أقل تكلفة لشراء الكهرباء المنتجة من الطاقة الشمسية في العالم، حيث بلغت تكلفة شراء الكهرباء في مشروع الشعيبة 1.04 سنت أميركي لكل كيلوات بالساعة”.

وبلغة واضحة، صرح وزير الطاقة السعودي قائلا:” المملكة هي الأقدر والأكفأ والأرخص لأن تكون وطناً للطاقة”.

الرقم القياسي السابق كان مسجلاً باسم البرتغال صيف العام الماضي، بسعر 1.32 سنت للكيلووات ساعة.

إلى ذلك، شدد وزير الطاقة السعودي على أن القطاع الخاص يسهم بدور استراتيجي في تطوير مشاريع الطاقة المتجددة، حيث تم تطوير مشروع محطة سكاكا من قبل شركة “أكواباور”، إلى جانب العديد من الشركات السعودية.

بدوره، قال ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، إن افتتاح مشروع محطة سكاكا لإنتاج الكهرباء من الطاقة الشمسية وتوقيع اتفاقيات شراء الطاقة لـ 7 مشروعات جديدة، يأتيان تنفيذاً لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود بالعمل على تنمية اقتصاد المملكة العربية السعودية، وفق رؤية 2030، وما يندرج تحتها من مبادرات في قطاع الطاقة المتجددة.

وتابع ولي العهد “إنه قد تم خلال الأسابيع الماضية الإعلان عن “مبادرة السعودية الخضراء” و”مبادرة الشرق الأوسط الأخضر”، والتي بينت أننا بصفتنا منتجاً عالمياً رائداً للبترول، ندرك تماماً نصيبنا من المسؤولية في دفع عجلة مكافحة تغير المناخ، واستمراراً لدورنا الريادي في استقرار أسواق الطاقة، سنواصل هذا الدور لتحقيق الريادة في مجال الطاقة المتجددة”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى