أخبار عربيةالأخبار

الخارجية السودانية تلوح بمجلس الأمن إذا استمر التعنت الإثيوبي

رؤية

الخرطوم – قالت وزيرة الخارجية السودانية مريم الصادق المهدي، إن تعبئة سد النهضة بمجرد تبادل المعلومات من دون وجود اتفاق قانوني ملزم يشكل تهديدا مباشرا للسودان.

ولفتت إلى أن تعنت الجانب الإثيوبي في قضية سد النهضة يضع كل الخيارات أمام السودان للحفاظ على أمنه القومي، مؤكدة أن بلادها تعمل على كسب دعم الدول الإفريقية وعدد من دول المنطقة ودول العالم في قضية سد النهضة.

وأكدت الصادق المهدي أن السودان قد يتجه إلى مجلس الأمن إذا استمر التعنت الإثيوبي في قضية سد النهضة، مشددة على أنه بدون اتفاق ملزم سيكون سد النهضة سيفا مسلطا على السودان بشكل دائم.

وترافق وزيرة الخارجية السودانية، رئيس مجلس السيادة عبدالفتاح البرهان خلال زيارة رسمية يجريها إلى قطر تستمر يومين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى