أخبار دوليةالأخبار

بعد مضاعفات متكررة.. مركز تطعيم أمريكي ضد كورونا يغلق أبوابه

رؤية

واشنطن- أُغلق موقع تطعيمات في ولاية كولورادو الأميركية، أمس الأربعاء، بعدما أبلغ عدد من الأشخاص الذين تلقوا لقاح “جونسون آند جونسون” ذا الجرعة الواحدة، عن أعراض جانبية سلبية.

وقالت مؤسسة “سينتورا هيلث”، التي تساعد في إدارة مركز التطعيم المجتمعي في “ديكس سبورتينغ غودز بارك”، في بيان نُشر على تويتر، إن 11 مريضا تلقوا اللقاح، أبلغوا عن هذه المضاعفات، وتم نقل اثنين فقط ممن أخذوا اللقاح إلى المستشفى لأجل مزيد من الملاحظة “بدافع الحذر الشديد”.

ولفتت المؤسسة الطبية إلى أن عدد الأشخاص الذين عانوا هذه المضاعفات يعادل 0.62 في المئة من بين أكثر من 1700 شخص تم تطعيمهم في الموقع، أمس الأربعاء، وفقا لـ”سكاي نيوز عربية”.

وتمت إعادة جدولة مواعيد 640 مريضا آخرين لم يتمكنوا من تلقي التطعيم، إلى يوم 11 أبريل الجاري.

وفي بيان منفصل، قال مسؤولون في الولاية إنه لا يوجد سبب يدعو للقلق بين من تم تطعيمهم في الموقع في وقت سابق يوم الأربعاء.

وأضاف البيان أن الأعراض الناجمة عن اللقاح تكون فورية في العادة، وأن “مقدمي الرعاية الصحية يراقبون المرضى تحسبا لردود الفعل بعد إعطاء اللقاحات لمدة 15 دقيقة على الأقل بعد الحقن”.

وأعلن مسؤولون صحيون إعطاء ما يقرب من 80 ألف جرعة من لقاح “جونسون آند جونسون” في ولاية كولورادو منذ بداية مارس.

وبشكل عام، تلقى أكثر من 1.9 مليون شخص في الولاية، جرعة واحدة على الأقل من أحد اللقاحات الثلاثة المضادة لفيروس كورونا المستجد المرخصة للاستخدام في الولايات المتحدة، بينما تم تطعيم أكثر من مليون شخص بالكامل.

وتقول المراكز الأميركية للسيطرة على الأمراض والوقاية منها “سي دي سي”، إن الغثيان والحمى والقشعريرة والتعب، هي من بين الآثار الجانبية المحتملة، التي يمكن أن تحدث بعد الحصول على اللقاح.

وعادة ما تبدأ الأعراض في غضون يوم أو يومين من تلقي اللقاح، ويجب أن تزول في غضون أيام قليلة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى