اقتصادالأخبار

المستثمرون يترقبون إصدار سندات بريطانية بآجال 50 عامًا

رؤية

لندن – يبدو أن مستثمري السندات البريطانية المتحمسين لبيع الحكومة المزيد من ديونها الأطول استحقاقاً قد نالوا مرادهم أخيرا، حيث سيشمل مزاد السندات يوم الثلاثاء المقبل عرضاً بقيمة مليار جنيه استرليني (1.37 مليار دولار) لسندات تستحق في عام 2071، ومن المقرر بيع المزيد في شهر يونيو.

و كشفت محاضر اجتماع عبر الهاتف بين مكتب إدارة الديون ومستثمرين في الشهر الماضي أن المستثمرين طلبوا المزيد من السندات لأنه لا يوجد ما يكفي منها. وأشارت المحاضر كذلك إلى أن المتداولين أبلغوا عن طلب قوي على السندات الأطول آجلاً.

وأدى نجاح إطلاق التطعيم في بريطانيا وخطط إعادة فتح الاقتصاد تدريجياً إلى الضغط على السندات، مما رفع عائدات 50 عاماً إلى أعلى مستوياتها منذ عام 2019 الشهر الماضي، و أطلق العنان لشهية مديري الأموال مرة أخرى بحثاً عن الأصول المدرة للدخل لتنويع الاستثمارات ، حسبما ذكرت «أرقام».

و كان المتداولون أنفسهم مترددين في بيع مخزونهم من الديون طويلة الأجل هذا العام مرة أخرى إلى بنك إنجلترا كجزء من برنامج التسهيل الكمي، في دلالة أخرى على الطلب المتوقع، وهو ما يُشير إلى أنهم لا يريدون نقضاً في معروض السندات حال أراد المستثمرون الشراء.

وتشمل العوامل التي تدفع الطلب القوي في الأسواق الثانوية، معدلات الاكتتاب المفرط على السندات المستحقة في 50 عاماً والتي تُعدّ الأعلى على الإطلاق منذ نهاية العام الماضي.

وقالت “ميغان موهيك”، الخبيرة الإستراتيجية في شركة “آر بي سي يوروب ليمتد” (RBC Europe Limited): “مع تسعير سوق بريطانيا بشكل قوي لإعادة الافتتاح في أوروبا، فإن إعادة التقييم المعتدلة لإعادة فتح الاقتصاد والتطعيم يجب أن تُؤدي إلى استعادة السندات لبعض جاذبيتها المفقودة”.

· من المتوقع أن يبلغ إجمالي إصدارات السندات في منطقة اليورو من ألمانيا وإيطاليا وهولندا 12 مليار يورو على مدار الأسبوع وفقاً لـ “بنك كوميرز”. ويشير “بنك دانسكه” إلى أن أيرلندا قد تبيع سندات جديدة مدتها 20 عاماً من خلال البنوك. كما تدفع إيطاليا وفنلندا والبرتغال عمليات استرداد تبلغ حوالي 29 مليار يورو وكوبونات تزيد عن ملياري يورو.

· في بريطانيا، سيبيع مكتب إدارة الديون مليار جنيه إسترليني من السندات التقليدية الأطول استحقاقاً، والتي تستحق في عام 2071، و600 مليون جنيه إسترليني من السندات المرتبطة بالتضخم لمدة 30 عاماً. وسيقوم بنك إنجلترا بإعادة شراء 4.4 مليار جنيه إسترليني من الديون في ثلاث عمليات.

· توقعات البيانات للأسبوع القادم في منطقة اليورو وألمانيا ضعيفة ومعظمها متراجعة، باستثناء أرقام مسح “زيو” لشهر أبريل يوم الثلاثاء.

· بيانات بريطانيا ضئيلة أيضاً حيث من المقرر أن يصدر إجمالي الناتج المحلي لشهر فبراير يوم الثلاثاء.

· تمت جدولة خطابات صانعي السياسة في البنك المركزي الأوروبي، “إيزابيل شنابل” و”فابيو بانيتا” و”لويس دي غويندوس”، يوم الأربعاء، قبل بدء فترة الحظر المفروضة ذاتياً قُبيل قرار السياسة النقدية في الأسبوع التالي.

· تتحدث “سيلفانا تينيرو”، صانعة السياسة في بنك إنجلترا، يوم الإثنين، يليها “جوناثان هاسكل” يوم الأربعاء، و”جوناثان كونليف” يوم الجمعة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى