اقتصادالأخبار

ثبات نشاط الأعمال في دبي وسط ظهور علامات التعافي من الوباء

رؤية

أبوظبي – ذكرت شركة «آي إتش إس ماركيت»: بأن ظروف العمل في دبي ظلّت ثابتة الشهر الماضي وسط ظهور علامات التعافي من الوباء.

وقال ديفيد أوين، الخبير الاقتصادي في «آي إتش إس ماركيت»: «كغيرها من مدن العالم، عانت دبي صعوبات الإمداد العالمية في مارس/آذار، وقد يؤدي ذلك إلى تقييد هوامش الربح بسبب الضغوط التنافسية والجهود المبذولة لعودة مستويات الطلب التي أدت إلى خفض رسوم الإنتاج. مضيفاً:«لقد ارتفع مؤشر مديري المشتريات في دبي إلى 51 في الشهر الماضي، من 50.9 في فبراير/شباط، وظل فوق مستوى الـ 50 الذي يفصل بين النمو والانكماش، وخفضت الشركات رسوم البيع لتحفيز الطلب» ، حسبما ذكرت «الخليج».

وأضاف تقرير شركة الخدمات المالية البريطانية، يعمل قطاع البناء، بالإضافة إلى طرح اللقاحات على تعزيز نمو الأعمال في الإمارات بالقرب من أعلى مستوى خلال عامين.

واستمر الإنتاج في التوسع بقوة، بينما انتعش العمل الجديد بعد انخفاض طفيف في فبراير/شباط. وفي السياق ذاته، ظلت الشركات في الإمارات واثقةً من ارتفاع النشاط التجاري في العام المقبل مع تعافي الاقتصاد من جائحة فيروس كورونا، ومنها شركات البناء التي شهدت ثاني أكبر زيادة في الإنتاج منذ منتصف عام 2019 حيث استؤنفت بعض المشاريع بعد القيود التي كانت مفروضة جرّاء الفيروس.

واستمر نشاط السفر والسياحة في إلقاء حمله على مرحلة الانتعاش، في حين ظلت آفاق النشاط التجاري المستقبلي بين الشركات غير النفطية إيجابية في مارس/آذار، على الرغم من انخفاضها من أعلى مستوى في 5 أشهر في فبراير.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى