أخبار مصريةالأخبار

النيابة المصرية: مراقب برج المراغة في حادث قطاري سوهاج يتعاطى الحشيش

رؤية

القاهرة – كشفت تحقيقات النيابة العامة في مصر، في حادث تصادم قطاري سوهاج، عن نتائج تحليل تعاطي المواد المخدرة الصادرة من وزارة الصحة، والذي بيّن أن مراقب برج محطة المراغة يتعاطى جوهر الحشيش المخدر، ومساعد سائق القطار المميز الحشيش هو الآخر، إضافة إلى عقار الترامادول.

وكانت التحقيقات أفادت بأن القطار المميز توقف قبل مزلقان السنوسي، الذي يفصل بين محطتي سكة حديد المراغة وطهطا، لعدة دقائق ليتحرك بعد ذلك مبتعدا عن المزلقان، ليتوقف ثانية لحين قدوم القطار الإسباني من محطة سكة حديد سوهاج، واصطدم بالقطار المتوقف، ليقع الحادث الذي أسفر -حتى تاريخه- عن وفاة 20 شخصًا، وإصابة 199، وتسبب في تلفيات بالقطارين بلغت قيمتها 25 مليونًا، و890 ألفًا، و583 جنيها، وفقا لموقع الوطن الإخباري.

وكان سائق «القطار المميز» ومساعده، ادّعيا في التحقيقات ظهور إشارات ضوئية بشاشة التحكم بكابينة القيادة، تفيد بانخفاض معدل ضغط الهواء بالأنابيب الواصلة بين عربات القطار، ما أوقفه آليًا، وأحالا أسباب الانخفاض إما إلى سحب أحد مقابض الخطر بأي من العربات، أو غلق أحد صمامات تحويل الهواء المضغوط بالمكابح -الجزرات-، ومع بدء ارتفاع معدل ضغط الهواء تحرك القطار متجاوزًا «مزلقان السنوسي»، ثم توقف آليًا مرة أخرى بموقع التصادم، فتبين مساعد السائق غلق أحد الصمامات بين العربتين الثالثة والرابعة وصورها بهاتفه، بينما شهد من سُئل من المصابين والركاب والعاملين بالقطار من الكمسارية وأفراد الأمن؛ بعدم رؤياهم سحب أي من مقابض الخطر أو سماعهم الصوت المميز الصادر عن سحبها، وأضاف كمساري بتأكده من عدم سحب المقابض بـ4 عربات.

وقدّمت النيابة العامة، الأقوال والصور إلى اللجنة الهندسية المشكلة لبحث حقيقة الأمر فنيًا، بينما أكد سائق القطار المميز في التحقيقات إيقافه جهاز المكابح والتحكم الآلي (ATC) أثناء الرحلة، بدعوى تعطيله حركة القطار وتأخير مواعيد وصوله إلى المحطات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى