أخبار عربيةالأخباررصد

«الهلال الأحمر الإماراتي» يعزز استجابته لدعم الأوضاع الإنسانية باليمن خلال رمضان

رؤية

أبوظبي – عززت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، استجابتها لدعم الأوضاع الإنسانية في اليمن خلال شهر رمضان، وواصلت تسيير شحناتها الإغاثية إلى محافظة حضرموت، حيث وصلت مؤخراً إلى مطار الريان في المكلا طائرتان تحملان 60 طناً من المواد الغذائية الأساسية لتوفير الاحتياجات الرمضانية لسكان حضرموت، وحرصت الهيئة على إيصال هذه المساعدات إلى مستحقيها في اليمن قبل حلول الشهر الفضيل.

وأكد الأمين العام لهيئة الهلال الأحمر الإماراتي الدكتور محمد عتيق الفلاحي، أن برامج الهيئة ومبادراتها الإنسانية والتنموية على الساحة اليمنية تجد اهتماماً كبيراً من ممثل الحاكم في منطقة الظفرة رئيس الهيئة الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، مشيراً إلى أن الشيخ حمدان بن زايد يتابع باستمرار تحركات الهيئة في اليمن ويوجه دائماً بتعزيز استجابتها للأوضاع الإنسانية السائدة هناك، وتقديم المزيد من الدعم والمساندة للحد من معاناة اليمنيين وتحسين ظروفهم خاصة في شهر رمضان الكريم.

وقال إن “هذه المساعدات تساهم في سد الفجوة الغذائية التي تشهدها المحافظات اليمنية بسبب الأحداث، وتلبية احتياجات السكان هناك من المواد الغذائية الضرورية نظراً لشحها وارتفاع أثمانها، وعدم توفر السيولة المالية لشرائها لدى الأسر المتضررة، وتخفيف المعاناة التي تركت أثراً عميقاً في حياة الناس وواقعاً صعباً يواجهونه نتيجة لصعوبة سبل كسب العيش وتردي الخدمات الأساسية”، وفقا لوكالة أنباء الإمارات “وام”.

وأضاف: “لذلك سارعت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي لتدارك الأوضاع عبر حزمة من العمليات الإغاثية لتلبية احتياجات المتأثرين من الظروف الاقتصادية السائدة، ومساعدتهم على تجاوز هذه الأزمة، وتعزيز دور الإمارات الحيوي في هذا الوقت والوقوف بجانب الشعب اليمني”.

يذكر أن الهيئة تضطلع بدور إنساني كبير على الساحة اليمنية التي تتفاقم معاناة أهلها، خاصة الأطفال الذين يعانون من سوء التغذية نتيجة لندرة الغذاء ما أثر على حياتهم ومستقبلهم الصحي، وتتحرك الهيئة من خلال فرقها الإغاثية في اليمن خاصة في المحافظات التي تشتد بها وطأة المعاناة، وتنفذ عملياتها الإغاثية بناء على التقييم الميداني الذي تجريه تلك الفرق للوقوف على طبيعة الاحتياجات وتوفيرها على وجه السرعة، وتمكنت الهيئة من توزيع كميات كبيرة من المواد الغذائية على مئات الآلاف من المتأثرين من شح الغذاء في اليمن.

وفي كل عام تعزز هيئة الهلال الأحمر عملياتها الإغاثية للمتأثرين خلال شهر رمضان المبارك، وتحرص على توفير احتياجات الصائمين خلال الشهر الفضيل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى