اقتصادالأخبار

«بي إم دبليو» و«مرسيدس» تسجلان مبيعات قياسية

رؤية

برلين – سجلت شركتا بي إم دبليو ومرسيدس مبيعات قياسية خلال الربع الأول من العام الجاري، مسفيدة من نمو الطلب على السيارات في الصين.

وانضمت شركة السيارات الفاخرة بي إم دبليو إلى منافستها مرسيدس بنز في الإبلاغ عن تسليمات سيارات قياسية، ومن المقرر أن تحصلا على تعزيزات كبيرة من السيارات الهجينة والكهربائية بالكامل التي تم إدخالها حديثًا، حسبما ذكرت وكالة بلومبرغ.

وشهدت شركات صناعة السيارات الفاخرة الألمانية أسوأ فترات الإنتاج العام الماضي، وهي الأولى منذ عقود، إذ لم تكن الأعمال أفضل من أي وقت مضى، إثر جائحة كورونا.

قالت الشركة المصنعة (مقرها ميونيخ) -في بيان لها- إن مبيعات سيارات بي إم دبليو وميني ورولز رويس قفزت بأكثر من الثلث لتصل إلى 636 ألفًا و606 سيارات في الربع الأول، وتضاعفت عمليات التسليم في الصين تقريبًا.

ومع طرح “آي إكس- إس يو في” و”آي فور- كوبيه” على مدار العام، فإن الشركة في طريقها لتسليم أكثر من 100 ألف سيارة كهربائية بالكامل للعملاء في عام 2021.

وتأتي الجهود اتساقًا مع أهداف خفض الانبعاثات الكربونية، إذ تخطط عدد من الدول لحظر بيع سيارات الوقود الأحفوري الجديد بدءًا من عام 2030؛ ما يزيد الضغط على شركات صناعة السيارات لتطوير سيارات كهربائية.

قفزت مبيعات مرسيدس التجارية بنسبة 22%، لتصل إلى 581 ألفًا و270 سيارة، مع تسجيل القسم الرئيس لشركة “دايملر- إيه جي” قفزة بنسبة 60% في عمليات التسليم في الصين.

كما تلقت الشركة نحو 20 ألف طلب لشراء سيارة طراز إي كيو إيه المدمجة الكهربائية بالكامل، ومن المقرر أن تطلق مرسيدس 3 سيارات كهربائية أخرى هذا العام، إذ تبدأ بطراز إي كيو إس السيدان الرائد الأسبوع المقبل.

جدير بالذكر أن بي إم دبليو تستهدف مضاعفة مبيعاتها من السيارات الكهربائية بأكثر من 50% بحلول عام 2025، وهو ما يزيد على 10 أضعاف المبيعات في عام 2020.

وتتوقع الشركة تسليم نحو مليوني سيارة كهربائية بالكامل للعملاء خلال العام الجاري، لترتفع إلى 10 ملايين سيارة بحلول عام 2030، مقابل ما لا يقلّ عن نصف عمليات التسليم العالمية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى