أخبار دوليةالأخبار

رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية: حادث نطنز «إرهاب نووي»

رؤية

طهران- اعترف رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية علي أكبر صالحي بأن الحادث الذي وقع، فجر اليوم الأحد، في منشأة نطنز لتخصيب اليورانيوم كان بفعل فاعل.

ووصف صالحي، في تصريحات أدلى بها اليوم الأحد، حادث نطنز بأنه “إرهاب نووي “، وفقا لوكالة “روسيا اليوم”.

ودعا صالحي المجتمع الدولي والوكالة الدولية للطاقة الذرية إلى “التعامل مع الإرهاب النووي ضد إيران”، مضيفا أن طهران “تحتفظ بحقها في الرد على منفذي حادثة نطنز “.

وفي السياق ذاته، أشار نائب بالبرلمان الإيراني إلى أن الحادث الذي تم الإعلان اليوم الأحد، عن وقوعه بمنشأة نطنز النووية ناجم عن عمل تخريبي.

ونقلت وكالة “بلومبرغ” للأنباء عن النائب المحافظ عضو لجنة الطاقة في البرلمان مالك شريعتي نياسار القول، إن الحادث “مشبوه للغاية”، كما تحدث عن “تخريب وتسلل”، وأضاف أن اللجنة تحلل ما حدث وستعلن نتائجها في الوقت المناسب.

وأعلنت إيران أمس السبت أنها بدأت ضخ غاز اليورانيوم في أجهزة طرد مركزي متطورة، وبدأت اختباراً ميكانيكياً لأجهزة طرد مركزي متطورة حديثة تسمى”آي آر – 9″.

وأعلن المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية الإيرانية بهروز كمالوندي، أن شبكة توزيع الكهرباء في منشأة نطنز تعرضت لـ”حادث” فجر اليوم الأحد.

وقال كمالوندي إن مجمع الشهيد أحمدي روشن لتخصيب اليورانيوم في نطنز تعرض لحادث فجر اليوم، مؤكداً على عدم وقوع إصابات بشرية أو تلوث اشعاعي نتيجة للحادث، وأضاف أن التحقيقات جارية لمعرفة الأسباب التي أدت إلى الحادث، ولم يتم الكشف على الفور عن طبيعة الحادث.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى