أخبار دوليةالأخبار

مصادر أمنية: الموساد نفذ هجوما إلكترونيا على منشأة نطنز

رؤية

القدس المحتلة – كشفت الإذاعة الإسرائيلية، الأحد، أن الموساد نفذ هجوما إلكترونيا استهدف منشأة نطنز الإيراني، وفقا لمصادر مخابراتية لم تسمها.

ولم تذكر إذاعة “كان” جنسية مصادر المخابرات التي استندت إليها في تقريرها.

وكان كبير المحققين في انقطاع الكهرباء بمفاعل نطنز النووي الإيراني، الأحد، قال إن بعض التقارير عن أسباب الحادث “ضجة إعلامية دون حقائق”.

وقال رئيس الفريق الفني المعني بالتحقيق في الحادث شهيد أحمدي روشن “ندرس احتمالات وسنكشف عن المعلومات بعد تحديدها”، حسبما أوردت “العربية.نت”.

كما خالف أحمدي روشن، رئيس منظمة الطاقة الذرية، قائلاً “إن التحقيق لا يزال مستمرا”.

وكان رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية، علي أكبر صالحي، قد كشف أن الحادث متعمد.

وقال “ما حدث في منشأة نطنز كان إرهاباً نووياً”، مشيراً إلى أن بلاده تحتفظ بحقها في الرد على المنفذين.

يذكر أن المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية الإيرانية بهروز كمالوندي أعلن أن شبكة توزيع الكهرباء في منشأة نطنز النووية وسط إيران تعرضت لحادث فجر اليوم الأحد.

وقال كمالوندي إن مجمع أحمدي روشن لتخصيب اليورانيوم في نطنز تعرض لحادث فجر اليوم الأحد، مؤكداً على عدم وقوع إصابات بشرية أو تلوث إشعاعي نتيجة للحادث.

كما أضاف أن التحقيقات جارية لمعرفة الأسباب المؤدية للحادث، وسيتم الإعلان عنها في وقت لاحق.

فيما أفادت إذاعة “فردا” الأميركية الناطقة بالفارسية، بأن وكالة “کان” الحكومية الإسرائيلية قد ذكرت الأحد، أن الحادث في منشأة نطنز النووية من عمل إسرائيل، وأضافت أنه نتيجة هجوم إلكتروني جديد على إيران.

كما لم تكشف الوكالة مصدرها، إلا أنها ذكّرت بأن إسرائيل كانت أرسلت بداية العقد الماضي دودة إلكترونية باسم “ستاكس نت”، وتسببت حينها بخلل خطير في عمل أجهزة الطرد المركزي في نطنز.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى