أخبار عربيةالأخبار

ساحة الشهداء في العاصمة عمّان تزدان بـ 3082 علما أردنيا.. «صور»

رؤية

عمّان – ازدانت ساحة الشهداء الواقعة في قلب العاصمة عمان، اليوم الأحد، بـ 3082 علما أردنيا، في رمزية تمثل عدد شهداء الأردن منذ تأسيس الدولة، حيث تحتفل البلاد بهذه المناسبة. 

وزار الملك عبدالله الثاني، يرافقه ولي عهده الأمير الحسين، في ذكرى مئوية تأسيس الدولة الأردنية، صرح الشهيد في عمان، استذكارا لتضحيات الشهداء الذين قضوا في سبيل الدفاع عن الوطن. 

وانطلقت في الحادي عشر من نيسان عام 1921 أول حكومة في الأردن، ليشكل هذا التاريخ إعلانا عن تأسيس إمارة شرق الأردن، بقيادة الأمير عبدالله بن الحسين، آنذاك، والتي أصبحت بعد إعلان الاستقلال في عام 1946 المملكة الأردنية الهاشمية. 

ولدى وصول القائد الأعلى محاطا بالموكب الأحمر، أطلقت المدفعية إحدى وعشرين طلقة تحية للملك.   

وحيّت الملك وولي عهده ثلة من حرس الشرف وعزفت الموسيقى السلام الملكي.  

ووضع القائد الأعلى إكليلاً من الزهور على ضريح الشهيد داخل الصرح، وقرأ والحضور الفاتحة على أرواح الشهداء.   

وجال العاهل الأردني في ساحة الشهداء، التي ازدانت بـ 3082 علما أردنيا، في رمزية تمثل عدد شهداء الوطن منذ تأسيس الدولة. 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى