أخبار دوليةالأخبار

الكرملين: جاري التحضير لعقد قمة نورماندي الرباعية

رؤية

موسكو- قال المتحدث باسم الرئاسة الروسية (الكرملين) دميتري بيسكوف، اليوم الأحد، بإن المستشارين السياسيين لقادة ألمانيا وروسيا وأوكرانيا وفرنسا يبذلون جهودا كبيرة للتحضير لقمة نورماندي الرباعية.

وأكد بيسكوف، في تصريحات إعلامية نقلتها وكالة أنباء “تاس” الروسية، أن موسكو مصرة على الوفاء ببعض الاتفاقات السابقة على الأقل من أجل عقد القمة الجديدة لمجموعة نورماندي الرباعية، وقال “ومع ذلك فإن العمل جار، والعمل الذي يقوم به المستشارون السياسيون مكثف للغاية”.

وأشار المتحدث باسم الكرملين إلى أن المستشارين السياسيين من الدول الأربع على اتصال دائم، وأضاف “هذا التواصل صعب للغاية ويتطلب صبرا كبيرا من الأطراف الأربعة، ومع ذلك يتم إجراؤه وبشكل خاص من أجل التحضير لمثل هذه القمة وعقدها”.

وفيما يتعلق بمؤتمر الفيديو الذي عُقد في 30 مارس بين قادة روسيا وألمانيا وفرنسا فلاديمير بوتين وأنجيلا ميركل وإيمانويل ماكرون، أشار بيسكوف إلى أن نظراء الرئيس الروسي عرفوا من جوانب عديدة أي طرف لم يفِ باتفاقيات مينسك، وقال “هناك خلافات معينة معنا أيضا، وهناك رغبة في أن نبدي قدرا أكبر من المرونة بصفتنا طرفا في عملية مينسك، ولكن بشكل عام هناك تفاهم على وجود وثيقة ليس لها بديل في الوقت الحالي ويجب الالتزام بها”، كما شدد على عدم غموض الوثيقة الموقعة في مينسك عام 2015، والتي كُتب فيها كل شيء بوضوح وتسلسل للخطوات.

وأضاف المتحدث باسم الكرملين “وبالطبع عندما نسمع تصريحات كييف على مختلف المستويات بأن حزمة تدابير مينسك قد عفا عليها الزمن بالفعل، فمن المحتمل أن يتسبب ذلك في الحيرة ليس فقط في موسكو ولكن أيضا في باريس وبرلين”.

وأكد بيسكوف أن ألمانيا وفرنسا تفهمان عموما أن روسيا ليست طرفا في نزاع دونباس، في حين أن أوكرانيا تمثل صداعا بالنسبة لهما

وأشار بيسكوف إلى أن “الجانب الأوكراني كان يحاول بإصرار تقديم روسيا كطرف في نزاع دونباس، وهو أمر لا يمكن لروسيا أن تعارضه إلا بشرح موقفها بصبر”.

وقال المتحدث باسم الكرملين “روسيا ليست طرفا في نزاع دونباس، روسيا تبذل كل جهد ممكن للمساعدة في حل هذا الصراع وسنواصل بلا كلل توضيح ذلك”، مشيرا إلى أن أعضاء نورماندي الرباعية باستثناء أوكرانيا فهموا ذلك بشكل عام.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى