أخبار عربيةالأخبار

منظمة حظر الأسلحة الكيميائية: نظام الأسد استخدم أسلحة كيميائية

رؤية

جنيف – خلصت منظمة حظر الأسلحة الكيميائية بعد إجرائها تحقيقاً، إلى أن القوات الجوية السورية استخدمت غاز الكلور، وهو سلاح كيميائي، أثناء هجوم على مدينة سراقب في عام 2018.

وأعلنت المنظمة في بيان أن فريق محققين من منظمة حظر الأسلحة الكيميائية “خلص إلى أن وحدات من قوات الأسد استخدمت أسلحة كيميائية في سراقب في 4 فبراير(شباط) 2018”. وتقع هذه المدينة على بعد 50 كيلومترا جنوب حلب.

واعتبر فريق المحققين المكلفين تحديد هوية الطرف المسؤول عن هجمات كيميائية أن “ثمة دوافع معقولة لاعتبار” أن مروحية عسكرية تابعة لنظام الأسد “ضربت شرق سراقب بإلقاء برميل واحد على الأقل”.

وأوضح التقرير أن “البرميل انفجر ناشرا غاز الكلور على مسافة واسعة أصابت 12 شخصا”.

(وكالات)

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى