اقتصادالأخبار

دبي تحقق خفضًا في صافي الانبعاثات الكربونية بـ 22%

رؤية

أبوظبي – أكد الأمين العام للمجلس الأعلى للطاقة في دبي، أحمد بطي المحيربي، أن تقرير حالة الاقتصاد الأخضر الذي أُعِدّ مؤخرًا، يسلّط الضوء على الأشواط التي قطعتها الإمارة لكي تصبح عاصمة عالمية للاقتصاد الأخضر والتنمية المستدامة.

وأوضح أن الإمارة قد تخطّت النسب الموضوعة في إستراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050، لتوفير 75% من القدرة الإنتاجية للطاقة في دبي من مصادر الطاقة النظيفة بحلول عام 2050، حيث تبلغ نسبة قدرة الطاقة النظيفة ضمن مزيج الطاقة في دبي نحو 9%، أي أكثر بـ 2% من النسبة الموضوعة للعام 2020.

بحسب بيان صحفي صادر، اليوم الإثنين، ونشرته وكالة أنباء الإمارات “وام”، حققت دبي خفضًا كبيرًا في الانبعاثات الكربونية، وانخفض صافي انبعاثات ثاني أكسيد الكربون في الإمارة بنسبة 22% في عام 2019، أي قبل عامين من الموعد المستهدف في إستراتيجية دبي للحدّ من الانبعاثات الكربونية 2021، لتخفيض الانبعاثات بنسبة 16% بحلول عام 2021”.

جاء ذلك خلال إطلاق المجلس الأعلى للطاقة تقرير حالة الاقتصاد الأخضر السابع الذي أُعِدّ بالتعاون مع مركز دبي المتميز لضبط الكربون وهيئة كهرباء ومياه دبي، ويتماشى شعاره “2020 نحو الخمسين عامًا القادمة” مع إعلان عام 2020 “عام الاستعداد للخمسين”.

ويركّز تقرير “حالة الاقتصاد الأخضر 2021” على مبادرات القطاعين العام والخاص التي ستسهم في تحقيق التنمية الوطنية والانتقال إلى الاقتصاد الأخضر في السنوات الـ 50 المقبلة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى