اقتصادالأخبار

تراجع معدل التكرير بشركة البترول الوطنية الكويتية

رؤية

الكويت – تراجع معدل تكرير النفط في المصافي التابعة لشركة البترول الوطنیة الكويتية إلى 619 ألف برمیل یومیًا خلال العام المالي 2019-2020 (يبدأ العام المالي في 1 أبريل/نيسان وينتهي 31 مارس/آذار) بسبب توقف بعض الوحدات الإنتاجیة لتشغیل الوحدات الجدیدة التابعة لمشروع الوقود البیئي.

ويأتي ذلك رغم نجاح الشركة في تشغیل وحدات مشروع الوقود البیئي في مصفاة میناء الأحمدي، وبدء الإنتاج بكامل طاقتها، رغم التحديات التي واجهتها الشركة بعد تراجع الطلب على النفط بسبب وباء كورونا، وفقا لموقع الطاقة.

قال الرئیس التنفیذي للشركة، ولید البدر، إنه “من المؤسف أن انتشار وباء فیروس كورونا بدأ بالتزامن مع وقت التحضیر للاحتفال بتدشین وحدات المشروع في مصفاة میناء الأحمدي، ما اضطرنا إلى تأجیلها إلى وقت لاحق”.

وأشار -في كلمته خلال استعراض التقریر السنوي للشركة عن العام المالي 2019-2020 الصادر الیوم الثلاثاء بعنوان “مواجهة التحدیات”- إلى أنه رغم خطورة الفیروس فإن أعمال الشركة التشغیلیة استمرت كما هو مخطط لها، لضمان تلبیة كل احتیاجات السوقین المحلية والعالمية من الإمدادات النفطیة.

وأوضح أن الوباء ظهر في وقت كانت الأسواق النفطیة العالمیة تمر فيه بفترة من التقلبات وعدم الیقین، الأمر الذي فاقم الوضع وأدى إلى تراجع أسعار النفط بشكل حاد ووصولها إلى مستویات منخفضة جدًا على نحو يهدِّد استقرار صناعة النفط.

نجحت الشركة في تحقيق إيرادات بلغت نحو 7.54 ملیار دینار كویتي (24.8 مليار دولار أميركي) خلال العام المالي 2019/2020، في حین بلغت المبیعات 6.88 ملیار دینار (22.7 ملیار دولار).

وأوضح وليد البدر أن شركته اقتربت من الانتهاء من حزمتي مصفاة میناء عبدالله، بعد أن وصلت نسبة التنفیذ في الحزمة الأولى إلى 98.1%، ونسبة الإنجاز في الحزمة الثانیة بلغت 99.83% بحلول نهاية العام المالي 2019-2020.

نجحت البترول الوطنية الكويتية في تدشین وحدات مهمة في مصفاة میناء عبدالله، مثل وحدة إنتاج الدیزل 216 التي ستنتج “دیزل” بمحتوى كبریتي منخفض ومتوافق مع الاشتراطات العالمیة.

وتخطط الشركة لرفع قدراتها التنافسیة بما یسمح لها بدخول أسواق جدیدة، حيث تجري تنفيذ مشروع خط الغاز الخامس، وهو مشروع حیوي آخر للنهوض بصناعة النفط الكویتیة وإمداد الأسواق المحلیة والعالمیة بالطاقة النظیفة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى