أخبار دوليةالأخبار

المخابرات الأمريكية تتنبأ بمستقبل العلاقات بين واشنطن وموسكو

رؤيـة

واشنطن – أصدرت المخابرات الأمريكية تقريرا تنبأت فيه بأن “روسيا ستواصل محاولاتها لتقويض نفوذ الولايات المتحدة وإضعاف التحالفات الغربية”.

وأشارت في تقريرها السنوي إلى أن “واشنطن تعتقد أن روسيا ليست مهتمة بنزاع مسلح مباشر مع الولايات المتحدة”، حسبما أوردت “روسيا اليوم”.

وأضاف: “نتوقع من موسكو أن تواصل التعاون البراغماتي مع واشنطن بشروطها الخاصة، وأن روسيا لا تريد صراعا مباشرا مع القوات الأمريكية”.

وتابعت: “موسكو ستواصل استخدام تكتيكات مختلفة هذا العام لتقويض النفوذ الأمريكي، وتطوير معايير وشراكات دولية جديدة، وتقسيم الدول الغربية وإضعاف التحالفات الغربية”.

من جهته، قال وزير الدفاع الروسي سيرجي شويجو في وقت سابق إن “الولايات المتحدة مقارنة بعام 2020 كثفت الاستطلاع الجوي قرب أجواء روسيا، واستطلاعها البحري زاد 1.5 مرة”.

بدوره، أشار الناطق الصحفي للكرملين ديمتري بيسكوف في تعليقه على حال العلاقات بين موسكو وواشنطن، إلى أن “روسيا تعتبر الشيء الرئيسي، هو عدم السماح للعلاقة بالانزلاق أكثر في المنحدر”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى