أخبار دوليةالأخبار

اغتيال مسؤول كبير بحركات تحرير إقليم أزواد في مالي

رؤيـة

نواكشوط – أعلنت تنسيقية حركات تحرير إقليم أزواد، اغتيال منسقها العام سيد ابراهيم ولد سيدات، إثر تلقيه رصاصات صباح اليوم الثلاثاء، أمام منزله في العاصمة المالية باماكو.

وقالت مصادر محلية إن المسؤول المالي تعرض لجريمة اغتيال لاذ منفذها بالفرار، كما أوردت “وكالة الأنباء الألمانية، د ب أ”.

ولم تعلن أى جهة مسؤوليتها عن عملية الاغتيال.

ويتولى ولد سيدات منصب الأمين  العام للحركة العربية لتحرير أزواد وهو إقليم تسكنه أغلبية كبيرة من العرب والطوارق ويقع شمال مالي.

وتطالب الحركات المتمردة في الإقليم بالاستقلال أو الحكم الذاتي الموسع عن دولة مالي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى