أخبار دوليةالأخبار

سيول تبحث الرد على تصريف اليابان مياها مشعة في البحر

رؤية

سيول- ناقشت حكومة كوريا الجنوبية اليوم الجمعة طرق التعامل مع قرار اليابان تصريف مياه ملوثة نوويا في البحر.

وبحسب وكالة نوفوستي،عقدت الحكومة الكورية الجنوبية اليوم الجمعة اجتماعا على مستوى نواب الوزراء لمناقشة تدابير التعامل مع خطة اليابان لإطلاق كمية هائلة من المياه المشعة المخزنة في صهاريج التخزين بمحطة فوكوشيما للطاقة النووية في البحر.

وبحسب بيان لوزارة الخارجية الكورية، فقد أكدت أن نواب الوزراء ناقشوا في الاجتماع السبل “الأكثر فاعلية” للرد على قرار اليابان إطلاق مياه مشعة في البحر، بما فيها إحالة القضية إلى المحكمة الدولية لقانون البحار والمشاركة في جهود الوكالة الدولية للطاقة الذرية للتحقق من سلامة إطلاق المياه المشعة في البحر.

وأكد البيان أن المشاركين في الاجتماع قاموا أيضًا بتقييم مواقف الدول المجاورة مثل الصين وروسيا والولايات المتحدة تجاه خطة اليابان، وكذلك فحص نظام المراقبة الحالي للمأكولات البحرية ضد المواد المشعة.

وقد شارك في الاجتماع 9 وزارات منها وزارة الخارجية ووزارة المحيطات ومصايد الأسماك.

وكانت اليابان قد أعلنت الثلاثاء الماضي رسميًا خطتها لبدء التصريف التدريجي لأكثر من مليون طن من المياه الملوثة بالإشعاع، من محطة فوكوشيما للطاقة النووية المعطلة في المحيط الهادئ بعد عامين.

قرار اليابان أثار انتقادات شديدة من جانب المسئؤولين عن صناعة الصيد المحلية والدول المجاورة لليابان مثل كوريا الجنوبية والصين.

وقد أعربت الحكومة الكورية الجنوبية عن معارضتها الشديدة لخطة اليابان، وأصدر الرئيس “مون جيه-إن” تعليمات للمسؤولين يوم الأربعاء الماضي للنظر في إحالة القضية إلى المحكمة الدولية لقانون البحار في محاولة لتعليق أو عرقلة خطة اليابان.

وفي يوم الخميس الماضي، قال مسؤول بوزارة الخارجية إن الحكومة الكورية عازمة على المشاركة بنشاط في جهود الوكالة الدولية للطاقة الذرية للتحقق من سلامة تصريف مياه فوكوشيما في البحر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى