أخبار عربيةالأخبار

فتح: مواصلة استهداف المقدسيين يهدف لتغيير الوقائع على الأرض

رؤية

رام الله – قال نائب رئيس حركة التحرير الوطني الفلسطيني “فتح”، محمود العالول: “إن مواصلة استهداف المقدسيين يأتي ضمن محاولات الاحتلال الإسرائيلي لتغيير الوقائع على الأرض، وخلق أخرى جديدة تمس حياة المواطنين، خصوصا فيما يتعلق بالأقصى، ومدينة القدس التي يسعى لتهويدها”.

وأضاف العالول -في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا) اليوم السبت- أن الاعتداءات في الأقصى وفي كل أحياء القدس مسألة لا تتوقف، وأصبحت واضحة، والاحتلال يصعد منها سواء في منع المصلين من دخول الأقصى، أو برفض إدخال الإفطار للمصلين، من أجل مساعدة المستوطنين للدخول للأقصى استفزازا للمسلمين.

وبمناسبة يوم الأسير، قال العالول “إن قضية الأسرى مسألة مهمة جدا، وهم موجودون في وجدان وعقل وضمير شعبنا الفلسطيني لأن تضحياتهم لا يوازيها على الإطلاق أية تضحية، حيث أمضوا سنوات عمرهم خلف القضبان من أجل وطنهم”.

وأضاف: “ملف الأسرى على رأس أولويات القيادة، ولا يمكن أن تكون أية خطوة سياسية دون حرية الأسرى”، مشيرا إلى ما تعرضت له القيادة من ضغوط، بسبب استمرار دعم الأسرى وعائلاتهم لاسيما قرصنة أموال المقاصة الفلسطينية، تحت ذريعة استمرار ذلك الدعم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى