أخبار عربيةالأخبار

عبدالله بن زايد يشهد أولى محاضرات مجلس محمد بن زايد الرمضانية

رؤية

أبوظبي – شهد الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي الإماراتي المحاضرة التي استضافها ” عن بعد ” مجلس محمد بن زايد تحت عنوان ” الأخوة الإنسانية والتسامح: رسالة الأديان” والتي تناولت القيم الإنسانية المشتركة التي حثت عليها جميع الديانات والرسالات السماوية أولها التسامح والتعايش والتراحم والأخوة الإنسانية بين البشر.

وشارك في المحاضرة الشيخ عبد الله بن بية رئيس مجلس الإمارات للإفتاء رئيس منتدى تعزيز السلم والدكتور المطران بول هيندر النائب الرسولي في جنوب شبه الجزيرة العربية والحاخام الدكتور إيلي عبادي، بحسب صحيفة “البيان”.

كما تضمنت المحاضرة عرض مقطع فيديو سلط الضوء على دور دولة الإمارات ومبادراتها الخيرة في تعزيز “الأخوة الإنسانية” وقيم التسامح والتعايش بين المجتمعات والثقافات المختلفة وأظهر جوانب من ” كنيسة ودير صير بني ياس ومسجد السيدة ميريم والبيت الإبراهيمي الذي يتم بناؤه حاليا.

 فيما تحدث خلاله الدكتور يوسف العبيدلي مدير عام مركز جامع الشيخ زايد الكبير ومدير عام صرح زايد المؤسس والداعية مريم الزيدي من الشؤون الإسلامية والأوقاف وبيتر هيلير خبير آثار.

ونقل الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان في بداية الجلسة إلى المشاركين..تحيات الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبو ظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وأطيب تمنياته لهم وعائلاتهم، دوام الصحة والعافية والسعادة بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك.

كما هنأ الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان الضيوف سائلاً الله تعالى لهم في هذا الشهر الكريم الصحة والسعادة وأن يعم الخير والسلام العالم أجمع، معرباً عن سعادته بالمشاركة في هذه المحاضرة القيمة.

وأكد المحاضرون والمشاركون خلال الجلسة أن التسامح والتعايش والتراحم بين البشر قيم إنسانية عظيمة مشتركة حثت على إعلائها وتعزيزها جميع الديانات والرسالات السماوية  مشددين على أنها تنهل من منبع واحد ومصدرها إله واحد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى