أخبار دوليةالأخبار

قلق أمريكي «عميق» من مضايقات السفن الروسية في البحر الأسود

رؤية    

واشنطن – عبرت وزارة الخارجية الأمريكية، الإثنين، عن قلق واشنطن “العميق” تجاه مخططات روسيا لمنع السفن العسكرية وغيرها من الإبحار في بعض أجزاء البحر الأسود، في دعت فيه السلطات الأميركية شركات الطيران إلى اتخاذ الحيطة عند التحليق قرب أوكرانيا. 

ودعت الخارجية في بيان موسكو إلى التوقف عن مضايقة السفن في البحر الأسود والتراجع عن حشد قواتها قرب الحدود الأوكراني، ووصفت خطط روسيا لإغلاق أجزاء من البحر الأسود بأنها “تصعيد غير مبرر”، بحسب “رويترز”.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية، (البنتاجون)، جون كيربي، في وقت سابق الاثنين، إن الولايات المتحدة لحظت زيادة في حشد القوات الروسية خلال الأسبوعين الماضيين على الحدود مع أوكرانيا، تجاوزت ما تم تسجيله منذ 2014.

ودعا كيربي موسكو إلى إيضاح نواياها والتوقف عن استفزاز أوكرانيا.

وكانت روسيا وأوكرانيا على خلاف منذ وصول القوى الموالية للغرب إلى السلطة في كييف في العام 2014 ، تلاه ضم موسكو لشبه جزيرة القرم وحرب بين قوات كييف والانفصاليين الموالين لروسيا في الشرق أسفرت عن مقتل أكثر من 13 ألف شخص.

ومنذ بداية العام، تجدد هذا الصراع مع الانفصاليين مخلفا عشرات القتلى واتهمت كييف روسيا بأنها تسعى إلى “تدمير” الدولة الأوكرانية. وأكدت موسكو من جهتها أن مناوراتها في المنطقة “ليست تهديدا لأحد” مستنكرة “الاستفزازات” الأوكرانية.

وكانت روسيا وأوكرانيا على خلاف منذ وصول القوى الموالية للغرب إلى السلطة في كييف في العام 2014 ، تلاه ضم موسكو لشبه جزيرة القرم وحرب بين قوات كييف والانفصاليين الموالين لروسيا في الشرق أسفرت عن مقتل أكثر من 13 ألف شخص.

ومنذ بداية العام، تجدد هذا الصراع مع الانفصاليين مخلفا عشرات القتلى واتهمت كييف روسيا بأنها تسعى إلى “تدمير” الدولة الأوكرانية. وأكدت موسكو من جهتها أن مناوراتها في المنطقة “ليست تهديدا لأحد” مستنكرة “الاستفزازات” الأوكرانية.

كما طالبت إدارة الطيران الفيدرالية الأميركية، الاثنين، شركات الطيران، توخي “الحذر الشديد” عند التحليق بالقرب من الحدود الأوكرانية الروسية، منوهة إلى مخاطر محتملة تتعلق بسلامة الطيران.

وأشارت الوكالة الأميركية في تنويه لشركات الطيران الأميركية، السبت، إلى “التوترات الإقليمية المتصاعدة بين روسيا وأوكرانيا، والتي من المحتمل أن تؤدي إلى مناوشات عبر الحدود دون سابق إنذار”.

وأكدت الوكالة، في التنويه الذي نقلته رويترز، الاثنين، أن الشركات التي تريد أن تحلق في المنطقة يجب أن تقدم إشعارا قبل 72 ساعة على الأقل إلى إدارة الطيران الفيدرالية.

وحظرت إدارة الطيران الفيدرالية الأميركية عمليات الطيران المدني في مناطق حول الحدود الأوكرانية الروسية منذ عام 2014. 

ولدى الوكالة الأميركية وغيرها من الهيئات الجوية الدولية قلق بشأن احتمالية إسقاط طائرة مدنية أثناء الصراع لأنه تم التعرف عليها بشكل خاطئ.

وفي عام 2014، قال محققون دوليون إن رحلة الخطوط الجوية الماليزية MH17، والتي متجهة من أمستردام إلى كوالالمبور عندما أُسقطت فوق شرق أوكرانيا بصاروخ أطلق من الأراضي التي يسيطر عليها المتمردون الموالون لروسيا أثناء القتال مع قوات الحكومة الأوكرانية. وقُتل جميع من كانوا على متنها وعددهم 298 شخصا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى