أخبار عربيةالأخبار

أمن الدولة الأردنية تعلن انتهاء التحقيق بـ«قضية الفتنة»

رؤية – علاء الدين فايق 

 عمّان – أعلن النائب العام لمحكمة أمن الدولة الأردنية اليوم الثلاثاء، أن النيابة العامة أنهت تحقيقاتها المتعلقة بالأحداث الأخيرة والتي تعرضت لها المملكة مؤخراً وباتت معروفة إعلاميا بـ”قضية الفتنة”.

وقال النائب العام في بيان اليوم الثلاثاء، إن “النيابة العامة لمحكمة أمن الدولة ‏أنهت تحقيقاتها المتعلقة بالأحداث الأخيرة والتي تعرضت لها المملكة مؤخراً وتبين بنتيجة التحقيق أنها قد احتوت على أدوار ووقائع مختلفة ومتباينة للمتورطين بها والتي كانت ستشكل تهديداً واضحاً على أمن واستقرار المملكة”.

 وتعكف نيابة أمن الدولة على إتمام المراحل النهائية للتحقيق وإجراء المقتضى القانوني لإحالتها إلى محكمة أمن الدولة، وفق ما صرح بذلك النائب العام للمحكمة.

وسيمثل رئيس محكمة أمن الدولة الأسبق ورئيس هيئة الدفاع المحامي محمد العفيف، للترافع عن رئيس الديوان الملكي الأسبق باسم عوض الله الموقوف منذ أكثر من أسبوعين. 

وقال العفيف في تصريحات صحفية، إن عوض الله وافق على طلب توكيله للترافع عنه أمام محكمة أمن الدولة. 

وأفاد رئيس محكمة أمن الدولة الأسبق، أنه التقى الخميس الماضي بعوض الله. 

وعن الشريف زيد بن حسن، كشف المحامي علاء الخصاونة عن توكيله رسميا للدفاع والترافع عنه.

واليوم الثلاثاء، التقى فريق الدفاع بثمانية موقوفين لغايات أخذ وكالات رسمية موقعة من قبلهم للسماح لمحامي الفريق الترافع عنهم أمام محكمة أمن الدولة.

والأربعاء الماضي، باشر مدعي عام محكمة أمن الدولة، التحقيق بالقضية المتعلقة بزعزعة أمن الأردن واستقراره والمعروفة إعلاميا باسم “قضية الفتنة”.   

 وتسلمت نيابة أمن الدولة ملف القضية والتي جرى على إثرها توقيف مدير الديوان الملكي الأسبق باسم عوض الله والشريف حسن بن زيد الى جانب 14 شخصا آخرين لم تكشف الدولة هويتهم. 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى