أخبار عربيةالأخبار

رئيس الوزراء الفلسطيني يدين إرهاب إسرائيل المنظم على المواطنين بالقدس

رؤية

القدس المحتلة- أدان رئيس الوزراء محمد اشتية اعتداءات المستوطنين وجنود الاحتلال على المواطنين في مدينة القدس المحتلة الليلة الماضية، واصفا تلك الاعتداءات التي أصيب خلالها عشرات الشبان بجروح بأنها “إرهاب دولة منظم، يستهدف تهويد المدينة المقدسة، وفرض وقائع زائفة  فيها، والمس بالمقدسات الإسلامية والمسيحية فيها، بالاقتحامات اليومية المتكررة للمسجد الأقصى، ومحاولات إحراق كنيسة الجثمانية  قبل أشهر”.

وطالب رئيس الوزراء في بيان، المجتمع الدولي ولجان حقوق الإنسان العالمية، لإدانة تلك الاعتداءات، والعمل على توفير الحماية الدولية للمواطنين المقدسيين، وفقا لوكالة “وفا”.

وأشاد اشتية بشجاعة أهلنا في مدينة القدس المحتلة، وتصديهم البطولي للمستوطنين وجنود الاحتلال، وإفشال مخططاتهم التي تستهدف فرض التقسيم الزماني والمكاني على المسجد الأقصى المبارك، قبلة المسلمين الأولى خلال الشهر الفضيل ، بما ينطوي عليه ذلك من مخاطر تمس بمشاعر المدافعين مقدساتهم .

وقال: “إن مشاهد البطولة الطالعة من شوارع وحارات مدينة القدس هذه الليلة للشبان المقدسين العزل النابعة من قوة إرادتهم ومضاء عزيمتهم، وهم يتصدون لاعتداءات المستوطنين، تؤكد من جديد فشل المخططات الإسرائيلية في تهويد المدينة المقدسة، وتعيد إلى الأذهان مشاهد البطولة في مقاومة وإفشال مخططات البوابات الإلكترونية التي  تصدى لها أهالي المدينة مسلمين ومسيحيين، والتي حاولت سلطات الاحتلال فرضها على المصلين في المسجد الأقصى المبارك قبل أربعة أعوام”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى