أخبار دوليةالأخبار

صحيفة كورية شمالية تدعو إلى التحلي بروح حركة التشوليما في مواجهة التحديات

رؤية

بيونج يانج – دعت الصحيفة الرسمية بكوريا الشمالية، شعبها إلى تكثيف الجهود لتحقيق الأهداف الاقتصادية للبلاد، وحثتهم على التعلم من حركة “التشوليما” في مواجهة التحديات والمتاعب الاقتصادية.

وتأتي هذه الخطوة في الوقت الذي دعا فيه الزعيم الكوري الشمالي، كيم جونغ أون، حزب العمال الحاكم في وقت سابق من هذا الشهر إلى صعود “المرتقى الأصعب” لتخفيف المتاعب الاقتصادية عن الشعب، مشيرا إلى فترة التسعينيات الصعبة التي عانت فيها البلاد من الفقر والجوع الشديدين.

وقالت صحيفة “رودونغ شينمون” الرئيسية في كوريا الشمالية: “فلنحيا ونقاتل مثل أبطال حركة “التشوليما” وفترة الانتعاش الاقتصادي في الخمسينيات من القرن الماضي” الحركة التي كانت تهدف إلى تعزيز التنمية السريعة بعد الحرب الكورية. وأكدت الصحيفة أن “روح تلك الحركة مطلوبة الآن أكثر من أي وقت مضى”، وفقا لوكالة “يونهاب”.

وقد أطلقت كوريا الشمالية حركة “التشوليما” في أواخر الخمسينيات من القرن الماضي بقيادة الزعيم المؤسس كيم إيل سونغ، كحملة اقتصادية لإعادة بناء اقتصادها بعد الحرب الكورية بين عامي 1950-1953.

وتشير كلمة “التشوليما” إلى حصان مجنح أسطوري يمكنه السفر لمئات الكيلومترات في اليوم الواحد.

وحثت الصحيفة المواطنين على التعلم من “الروح القتالية” والاعتماد على الذات في الخمسينيات من القرن الماضي، عندما “اجتازوا بشجاعة كل العقبات والتحديات”.

وقالت: “إنها حقبة من أروع الانتصارات على أصعب التحديات، وهذا ما يمكن أن نسميه بحقبة ما بعد الحرب وفترة حركة التشوليما”.

وفي المؤتمر الثامن للحزب الذي عقد في يناير الماضي، اعترف الزعيم كيم، بفشل خطته السابقة للتنمية الاقتصادية، وكشف عن خطة جديدة للتنمية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى