أخبار مصريةالأخبار

عودة 95 صيادًا مصريًا للقاهرة بعد الإفراج عنهم في إريتريا

رؤية

القاهرة – استقبل مطار القاهرة الدولي، صباح اليوم الأحد 95 صيادا مصريا بعد تحركات السلطات المصرية العاجلة للإفراج عنهم في إريتريا، وذلك عقب القبض عليهم في يناير الماضي، حيث عملت الحكومة المصرية على التواصل مع الجانب الإريتري، في أسرع وقت للإفراج عنهم.

وصرحت مصادر مطلعة بمطار القاهرة، بأن الصيادين المصريين وصلوا على متن رحلة مصر للطيران رقم 3052 قادمة من إريتريا وعليها 95 صيادا، وتم إنهاء إجراءات الوصول عبر مبنى 1 المعروف بالمطار القديم، حيث قامت إدارة الحجر الصحي بالمطار بإجراء تحليل فيروس كورونا للصيادين، ومن المقرر أن يتم إرسالها إلى المعامل المركزية وانتظار الركاب حتى ظهور نتيجة التحليل وأيضا اتخاذ جميع الإجراءات الأمنية لعدم وجود جوازات سفر لديهم، وفقا لموقع اليوم السابع الإلكتروني.

واحتجزت السلطات الإريترية في يناير الماضي، 95 صيادا مصريا وجدتهم في المياه الإقليمية الإريترية، وعلى الفور تحركت الخارجية المصرية للإفراج على هؤلاء الصيادين.

وتواصل وزير الخارجية سامح شكري هاتفيا مع نظيره الإريتري عثمان صالح للتأكيد على اهتمام مصر بالإفراج عن الصيادين المحتجزين في أسرع وقت في إطار العلاقات التي تجمع البلدين، ولمتابعة أوضاعهم والتأكد من سلامتهم وحسن معاملتهم وتمتعهم بالرعاية على ضوء العلاقات الأخوية التي تربط بين البلدين.

وقام شكري بتوجيه السفارة المصرية في أسمرة بالاستمرار في مواصلة جهودها الحثيثة والمكثفة لمتابعة التطورات المتعلقة بأوضاع الصيادين المصريين المحتجزين والتنسيق مع السلطات الإريترية بشأن إجراءات إعادتهم إلى مصر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى