الأخبارالصفحة الرئيسيةالصور

«أجمل ثوران رأيته».. مصور يصف بركان أيسلندا

رؤية

إيرز ماروم مصور الطبيعة المتخصص في تصوير الحياة البرية والمناظر الطبيعية، عاد لتوه من أيسلندا التي قضى فيها أسبوعين لتصوير بركان فاجرادالسفيال الذي اندلع مؤخرًا.

يقول “ماروم”: “شاهدت البركان يتطور من شق واحد إلى شق ضخم، وفي ذروته كان ثوران البركان في كل مكان حولي، وكانت تجربة رائعة. لقد زرت حوالي 7 براكين حول العالم خلال مسيرتي المهنية التي دامت عقدًا من الزمن كمصور مؤيد للطبيعة، وربما كان هذا أجمل ثوران رأيته”.

يوصي “ماروم” بشدة بزيارة هذا البركان، حيث يسهل الوصول إليه بالنسبة للأشخاص الذين يتمتعون بلياقة بدنية جيدة.

وانفجرت الحمم البركانية في جبل فاجرادالسفيال، من خلال شقّ في قشرة الأرض بطول مئات الأمتار، وسلسلة من النافورات الصغيرة حوّلت لون سماء الليل إلى الأحمر.

واستعد سكان أيسلندا لثوران البركان قبلها بعدة أسابيع، وذلك بعد ما سجّلت الجزيرة مؤخراً حدوث أكثر من 50 ألف زلزال.

وقال خبراء الأرصاد الجوية إن ثوران البركان لم يشكل خطراً على أحد.

و لم يثر هذا البركان منذ نحو 800 سنة، وكان بركان آخر قد ثار في 2010، وأدّى إلى توقف الحركة الجوية في جميع أنحاء أوروبا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى