أخبار عربيةالأخبار

بيان من الأمم المتحدة حول مخلفات الأمطار الأخيرة في اليمن

رؤية    

نيويورك – قال المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة ستيفان دوجاريك إن الأمطار الغزيرة التي يشهدها اليمن منذ منتصف نيسان الماضي أحدثت أضراراً بشرية ومادية كبيرة.

وقال دوجاريك في مؤتمره الصحفي اليومي وفق ما نقل مركز أنباء الأمم المتحدة إن “التقارير الأولية تشير إلى أن أكثر من 22 ألف شخص تضرروا جراء الأمطار الغزيرة حتى الآن ومعظمهم نزح داخلياً”، مضيفاً إن تقييمات الاحتياجات جارية حالياً.

وأوضح دوجاريك أن الأمطار الغزيرة خلفت عدداً غير محدد من الوفيات والإصابات خلال الأيام الأخيرة فضلاً عن إلحاق أضرار واسعة النطاق بالبنية التحتية والمنازل والملاجئ.

وذكر بيان صادر عن مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية “الأوتشا” أن الفيضانات تسببت بأضرار واسعة النطاق في محافظات عدن وأبين والضالع ولحج وحضرموت ومأرب وتعز.

وأصدر المركز الوطني للأرصاد الجوية اليمنية تحذيرات من فيضانات مؤخراً ونصح المواطنين وسائقي السيارات بتوخي الحذر حيث من المتوقع استمرار هطول الأمطار في الأيام المقبلة.

وكانت فيضانات غير مسبوقة تسببت العام الماضي بمقتل عشرات الأشخاص وفقدان مئات الآلاف منازلهم ودخلهم وسبل عيشهم.

ويشهد اليمن أوضاعا اقتصادية ومعيشية متردية جراء استمرار العدوان الذي يشنه تحالف العدوان السعودي على اليمن وهو ما أدى إلى مقتل وجرح آلاف اليمنيين فضلاً عن دمار كبير في البنى التحتية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى