اقتصادالأخبار

«صدارة» تتحول للربحية بـ1.6 مليار ريال عن الربع الأول

رؤية

الرياض – تحولت صدارة للكیمیائیات للربحية في الربع الأول من العام الجاري، مسجلة أرباحاً فصلية صافية تفوق 1.6 مليار ريال، مقابل خسائر تخطت 1.27 مليار ريال في نفس الفترة من العام السابق.

وقالت الشركة في بيان اليوم الخميس، على موقع السوق السعودية “تداول”، إن سبب ارتفاع صافي الربح في الربع الحالي مقارنة بالربع المماثل للسنة السابقة يعود بشكل رئیسي إلى ارتفاع أسعار بيع المنتجات، والاستمرار في ضبط مستوى التكاليف، والاعتراف بمبلغ 1.05 مليار ريال كأرباح ناتجة من إعادة هيكلة التسهيلات التمويلية، وفقا لما ذكر بموقع العربية نت.

وكانت “صدارة” أعلنت تكبد خسائر بـ24.5 مليون ريال في الربع الأخير من عام 2020.

وارتفعت إيرادات الشركة في الربع الأول 2021 بواقع 80% إلى 4.4 مليار ريال، مقابل 2.4 مليار ريال في الربع المماثل من عام 2020.

وكانت “أرامكو” السعودية أعلنت في مارس الماضي، أنها أبرمت اتفاقيات تتعلق بإعادة هيكلة الديون ذات الأولوية لشركة صدارة للكيميائيات، وتعديل بعض شروط الترتيبات التجارية لشركة صدارة، فيما يتعلق بشراء مواد اللقيم والتسويق لمنتجاتها النهائية.

ووافقت “أرامكو” وشركة داو كيميكال (داو) على تقديم ضمان بما لا يزيد عن مبلغ قدره 3.7 مليار دولار من إجمالي أصل مبلغ الدين ذي الأولوية، وذلك بما يتناسب مع ملكيتهما في شركة صدارة للكيميائيات، وهو ما يـعد أقل بكثير مقارنة بالضمانات المقدمة سابقًا البالغة 10 مليارات دولار، والتي تم الإفصاح عنها وقت اكتمال مشروع صدارة فـي نوفمـبر 2020.

وتضمنت أيضاً أحكام إعادة الهيكلة امتيازات مـثل منح فترة سماح لا يتم بموجبها سداد أصل الدين حتى تاريخ 15 يونيو 2026، وتمديد تاريخ الاستحقاق النهائي لجميع التسهيلات من عام 2029 إلى عام 2038.

من ناحية أخرى، أعلنت شركة “صدارة للخدمات الأساسية” أن شركتها الأم، شركة صدارة للكيميائيات، قد استأنفت عمليات التشغيل لوحدة تكسیر اللقیم المختلط، وذلك في 11 أبريل الماضي.

وأوضحت الشركة في بيان على موقع السوق السعودية “تداول”، أن ذلك يأتي بعد الانتهاء بنجاح من أعمال الإصلاح غير المخطط لها، والتي بدأت في تاريخ 16 مارس 2021.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى