الأخباررصد

شيخ الأزهر: العالم في حالة صمت مخز أمام الإرهاب الصهيوني

رؤية

القاهرة – انتقد شيخ الأزهر أحمد الطيب، اليوم الإثنين، «الصمت العالمي»، بشأن الانتهاكات الإسرائيلية في مدينة القدس.

وقال شيخ الأزهر على حسابه الرسمي بموقع فيسبوك: «لا يزال العالم في صمت مُخز تجاه الإرهاب الصهيوني الغاشم وانتهاكاته المخزية في حق المسجد الأقصى وإخواننا ومقدساتنا في فلسطين العروبة.»

وأضاف الطيب: «ستبقى فلسطين أبيَة على الطغاة مهما طال الزمن، وسيظل شعبها مرابطا على أرضه وعِرضِه ومقدساته، مدافعًا عن الأقصى المبارك أولى القبلتين وثالث الحرمين».

وبعث شيخ الأزهر بتحية إجلال وإكبار “لهذا الشعب المظلوم”، داعيا الله لهم بقوله: “اللهم أيدهم بنصرك، واحفظهم بحفظك ورعايتك، وكن لهم عونا وأمنا وسلاما، يا أرحم الراحمين”.

وكان شيخ الأزهر، أحمد الطيب، قد أدان السبت الماضي، اقتحام القوات الإسرائيلية ساحات المسجد الأقصى واستهداف الفلسطينيين العُزل بقنابل الصوت والغاز والرصاص المطاطي.

واقتحمت الشرطة الإسرائيلية، صباح اليوم الإثنين،  للمرة الثانية خلال أيام، المسجد الأقصى واعتدت على المصلين داخله.

ويشهد حي الشيخ جراح بالقدس منذ أكثر من 10 أيام، مواجهات بين الشرطة الإسرائيلية وسكان الحي الفلسطينيين، ومتضامنين معهم. ويحتج الفلسطينيون في الحي على قرارات صدرت عن محاكم إسرائيلية بإجلاء عائلات فلسطينية من المنازل التي شيدتها عام 1956.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى