الأخبارصحف اجنبية

ديلي ميل: الإرهابي أبو حمزة المصري يطالب بنقله إلى بريطانيا

رؤية

لندن – أكدت صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، إن الإرهابي أبو حمزة، خطيب الكراهية مصري المولد يحاول العودة إلى بريطانيا من خلال المطالبة بالإفراج عنه لأسباب إنسانية من سجنه الأمريكي حيث اشتكى مرارًا وتكرارًا من حرمانه من خطاف اليد ونقص الطعام الحلال.

ويقاضي الإرهابي ، البالغ من العمر 63 عامًا، والذي شن أتباعه هجمات في جميع أنحاء العالم  السلطات الأمريكية بشأن ما يسميه الظروف «القاسية والمهينة» في سجنه شديد الحراسة في كولورادو.

وبحسب ما ورد تم تزويد محامي حمزة بسجلاته الطبية كجزء من طعنه القانوني ، وإذا تم استخدامها لتأمين حريته بعد ست سنوات من السجن مدى الحياة ، فلن يكون هناك ما يمنعه من العودة إلى بريطانيا ، وفقًا لما ذكرته صحيفة «ذا ميرور».

زعم الإمام السابق لمسجد فينسبري بارك بشمال لندن ، والموجود في الحبس الانفرادي أنه يعاني من التوتر والقلق في منشأة كولورادو.

وفي عام 2015، أخبرته قاضية محكمة نيويورك الفيدرالية كاثرين فورست أنه سيموت خلف القضبان بعد إدانته بـ 11 تهمة تتعلق بالإرهاب والاختطاف ، قائلة إن جرائمه كانت «مجرد أفعال لرجل أراد إلهام الآخرين للقتل».

وأضافت: «لم يبد أي ندم في أي وقت يُطلق سراحه لن يكون العالم مكانًا آمنًا».

لكنه يجادل الآن أنه يجب الإفراج عنه لأسباب إنسانية بسبب صحته. ويريد فريقه القانوني أن يغادر السجن الأمريكي بسبب “ظروف استثنائية أو قاهرة لم يكن من المعقول توقعها من قبل المحكمة في وقت إصدار الحكم“.

وقالت الصحيفة إنه لطلب الإفراج الرحيم، يجب على النزلاء تقديم التماس إلى مدير السجن. ومع ذلك، يتم منح الالتماسات فقط عندما تكون هناك ظروف استثنائية أو قاهرة بشكل خاص لم يكن من المعقول توقعها من قبل المحكمة وقت إصدار الحكم.

لمشاهدة الرابط الأصلي اضغط هنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى