أخبار عربيةالأخبار

الاحتلال يتوعد.. بعد إصابة 31 إسرائيلي جراء الصواريخ الفلسطينية

رؤية

القدس المحتلة – كشفت وسائل إعلام إسرائيلية، اليوم الثلاثاء، أن القصف الصاروخي المتواصل من قبل الفصائل الفلسطينية في قطاع غزة باتجاه البلدات الإسرائيلية خلف عددا من الإصابات.

وذكرت صحيفة ”يديعوت أحرنوت“ العبرية، أن القصف الصاروخي من غزة، أوقع 31 مصابا إسرائيليا وصلوا إلى مستشفى ”برزيلاي“ في عسقلان، بينهم اثنين حالتهما خطيرة ومتوسطة.

وأعلنت الفصائل الفلسطينية المسلحة في قطاع غزة، إطلاق رشقات من الصواريخ صوب مدينة عسقلان بعد استهداف الجيش الإسرائيلي لمنزل مأهول غرب مدينة غزة، ما أدى لاستشهاد 3 فلسطينيين.

وذكرت هيئة البث الإسرائيلية (مكان)، أن ”رشقة صاروخية من قطاع غزة، أسفرت عن جرح 6 أشخاص بعد سقوطها على مبنيين في عسقلان، وتتراوح إصابة أحدهم ما بين خطيرة ومتوسطة، وثان إصابته متوسطة والأربعة الآخرون إصاباتهم طفيفة“.

وأشارت هيئة البث إلى أنه ”تقرر بشكل مؤقت وقف حركة القطارات بين عسقلان وبئر السبع، بما يشمل محطات سديروت نتيفوت واوفاكيم“.

وعقد رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو، الثلاثاء، اجتماعاً تشاورياً مع وزير دفاعه بيني غانتس، وكبار القادة الأمنيين والعسكريين لبحث تطورات التصعيد مع الفلسطينيين.

ونوه غانتس في ختام الاجتماع، إلى أن الجيش الإسرائيلي قرر مواصلة القصف الصاروخي على غزة.

وقال نتنياهو أمس الإثنين، تعليقاً على الهجمات الصاروخية من قطاع غزة على مدينتي القدس وسديروت، إن ”إسرائيل سترد بقوة كبيرة“.

وكتب نتنياهو عبر ”تويتر“ أن ”إسرائيل سترد بقوة كبيرة. لن نتسامح مع استهداف أراضينا وعاصمتنا ومواطنينا وجنودنا. من يعتدي علينا سيدفع ثمنا باهظا“.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى