أخبار عربيةالأخبار

قيادي في حركة النهضة: سحب الثقة من الرئيس التونسي ليس واردًا

رؤية

تونس – قال القيادي في حركة النهضة التونسية ووزير الصحة الأسبق عبد اللطيف المكي، الثلاثاء، إن الموقف الرسمي لحركة النهضة هو “الحوار مع رئيس الجمهورية والبناء معه لتجاوز الأزمة الحالية”.

وأضاف المكي، في تدوينة له على صفحته بفيسبوك، أن “سحب الثقة من رئيس الجمهورية ليس واردا في برنامج الحركة ولا البحث في شروطها”.

وقال المكي إن خطابات الرئيس “حادة” وإن الرد عليها بمثلها “لا يخدم المصلحة الوطنية”، داعيا إلى تبني خطاب هادئ وتجميعي، بحسب قوله.

يذكر أن عبد اللطيف المكي يمثل أحد أبرز قيادات النهضة المعارضة لسياسة الغنوشي في قيادة الحركة، وهو أحد أبرز قيادات جناح ما يعرف بـ”المئة قيادي” المعارض للغنوشي.

وتأتي تدوينة المكي في سياق تصعيد جديد للأغلبية البرلمانية التي تقودها النهضة ضد رئيس الجمهورية بعد إعادة التصويت بأغلبية الثلثين على قانون المحكمة الدستورية بعد أن أعاده رئيس الجمهورية للبرلمان لقراءة ثانية رافضا له بتعليل قال فيه الرئيس قيس سعيد إن الدستور أعطى مهلة عام واحد لإرساء المحكمة الدستورية (من المفروض سنة 2015) والحديث عن انتخابها الآن خارج عن الآجال.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى