أخبار دوليةالأخبار

انطلاق أول مناورات عسكرية مشتركة بين اليابان والولايات المتحدة وفرنسا

رؤية

طوكيو – بدأت القوات اليابانية والأمريكية والفرنسية، الثلاثاء، مناورات عسكرية مشتركة هي الأولى لها في جنوب غرب اليابان، في وقت يتصاعد القلق إزاء تنامي نفوذ الصين في المنطقة.

وتشارك أيضًا سفينة حربية أسترالية في المناورات الجوية والبرية والبحرية التي تستمر أسبوعًا في جزيرة كيوشو. وهذه هي المرة الأولى التي تشارك فيها فرنسا في مثل هذه المناورات البحرية والبرية المشتركة في الأرخبيل الياباني، وفق «فرانس برس».

وتجرى التدريبات  من الثلاثاء إلى الخميس في معسكر غينورا، وتنطلق المرحلة البحرية التشغيلية الجمعة في غرب كيوشو، ومن المقرر أن يتم الشق الجوي-البري يومي السبت والأحد في موقع التدريب بكيريشيما، وفقًا لمصادر عسكرية.

وستُستخدم غواصة يابانية و10 سفن عائمة (ست منها يابانية واثنتان فرنسيتان وواحدة أميركية وواحدة أسترالية)، حسبما أعلن مسؤول فرنسي في البحرية. ويشارك بالتدريبات البرية 300 جندي، بينهم 60 فرنسيًّا.

وتشمل المناورات طائرات مقاتلة ومضادة للطائرات والغواصات وتدريبات على عمليات برمائية والحركة الجوية-البرية، لا سيما حركة القوات من حاملات المروحيات، وفقًا للضابط الفرنسي الذي أشار إلى أن المناورات تجرى مع اتخاذ تدابير لمنع تفشي فيروس «كورونا».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى