الأخبارمنوعات

رحلة مجانية بقلعة دراكولا لتشجيع الرومانيين على تلقي لقاح كورونا

رؤية

بوخارست – تسعى الدول لتشجيع مواطنيها على تلقي لقاح كورونا بشتى الطرق الممكنة لتحفيزهم على اتخاذ تلك الخطوة دون قلق أو خوف، وتختلف وسائل الإقناع وطمأنة المواطنين من دولة لأخرى، فبينما تلجأ بعض الدول لوسائل ترفيهية مثل انتشار أشخاص بزي تنكري لنجوم هوليود لجذب المواطنين لتلقي اللقاح، تعتمد دولة أخرى على الدعاية والرسائل المباشرة عبر وسائل الإعلام، لكن رومانيا كان لها وسيلتها الخاصة فى هذا الشأن.

ويصطف الناس أمام قلعة دراكولا، فى ترانسيلفانيا، حيث يقدم الأطباء الرومانيون لقاح كورونا للمواطنين بعدما تم إنشاء مركز تطعيم ضد فيروس Covid-19 على أطراف قلعة بران الرومانية، والتى يُزعم أنها مصدر إلهام لمنزل دراكولا في رواية برام ستوكر “دراكولا” التي تعود إلى القرن التاسع عشر، وذلك وفقًا لما نشرته شبكة التليفزيون الأمريكية “NBC News”.

وفي نهاية كل أسبوع من شهر مايو، يقام “ماراثون التطعيم” خارج القلعة التى تعود إلى القرن الرابع عشر على قمة تل، حيث لا يلزم تحديد موعد، فى محاولة لتشجيع الناس على حماية أنفسهم من COVID-19.

ومن جهته قال ألكسندرو بريسكو، مدير التسويق فى قلعة بران، لوكالة أسوشيتيد برس: “أردنا أن نظهر للناس طريقة مختلفة للحصول على اللقاح”، مشيرًا إلى أن “هؤلاء الشجعان بما يكفى للحصول على اللقاح لا يستلمون شهادة التطعيم فقط، بل يستفيدون بالحصول على رحلة مجانية إلى غرف التعذيب في القلعة، والتي تحتوى على 52 أداة تعذيب من العصور الوسطى”.

ومنذ إطلاق الحملة فى نهاية الأسبوع التى تم تطعيم ما يقرب من 400 شخص خلالها، قال بريسكو، إنه تلقى عشرات الطلبات من الأجانب الراغبين فى الحصول على التطعيم فى بيئة مخيفة داخل القلعة، مضيفًا أن الأخبار السيئة بالنسبة لهم، كانت اقتصار هذه الحملة على سكان رومانيا فقط.

وتجرى الحملة جنبًا إلى جنب مع سلسلة من المبادرات الحكومية، حيث تسعى إلى تسريع حملة التلقيح لدولة الاتحاد الأوروبى التى يبلغ عدد سكانها أكثر من 19 مليون نسمة، وتأمل الحكومة فى تلقيح 5 ملايين شخص بحلول الأول من يونيو المقبل، لتبشر سكانها بالعودة إلى الحياة الطبيعية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى