اليونيسيف تدعو المملكة المتحدة للتبرع بـ20% من لقاحات كورونا لدول أخرى

دعاء عبدالنبي

رؤية

نيويورك – اقترحت منظمة الأمم المتحدة للطفولة “يونيسيف” أن تلتزم المملكة المتحدة بالتبرع بـ 20% من لقاحاتها إلى الدول الأخرى التي هي في حاجة ماسّة إليها في وقت مبكر من شهر يونيو المقبل، إذ ستظل المملكة المتحدة لديها ما يكفي لتطعيم كل شخص بالغ بحلول نهاية شهر يوليو.

وذكرت صحيفة “الجارديان” البريطانية، في سياق تقرير نشرته عبر موقعها الإلكتروني، اليوم الأربعاء، أن المنظمة الخيرية للأطفال تقدر بأن المملكة المتحدة سيكون لديها جرعات احتياطية كافية هذا العام لتطعيم 50 مليون شخص آخر حول العالم بشكل كامل.

وتحث اليونيسيف الحكومة البريطانية على أن تكون قدوة لمجموعة الدول السبع الكبرى من خلال البدء في مشاركتها الشهر المقبل، وتقول إن تطعيم سكان البلدان الأخرى هي الطريقة الوحيدة لضمان عدم انتشار سلالات فيروس كورونا المتحورة شديدة العدوى.

ووجهت اليونيسيف دعوتها قبل قمة مجموعة السبع المقرر انعقادها في المملكة المتحدة شهر يونيو المقبل، حيث أعلنت فرنسا التبرع بما يصل إلى 5% من مخزونها من اللقاحات إلى مبادرة كوفاكس التي تدعمها الأمم المتحدة لإيصال اللقاحات إلى البلدان ذات الدخل المنخفض.

ودعا الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أوروبا والولايات المتحدة إلى أن تحذو حذوها، وقال ماكرون لصحيفة فاينانشيال تايمز البريطانية: “نحن لا نتحدث عن التبرع بمليارات الجرعات على الفور … إنما الأمر يتعلق الأمر بتخصيص 4 إلى 5% من الجرعات بسرعة أكبر بكثير”.

وأضاف “لن يغير ذلك حملاتنا للتطعيم، ولكن يجب على كل دولة أن تخصص عددًا صغيرًا من الجرعات التي يتعين عليها نقل عشرات الملايين منها، ولكن بسرعة كبيرة، حتى يرى الناس حدوث ذلك على أرض الواقع”.

والتزم الرئيس الأمريكي جو بايدن بمشاركة مخزون اللقاح الفائض مع العالم النامي وتعهد بإرسال 60 مليون جرعة من لقاح أسترازينيكا، والذي لم يتم الموافقة على استخدامه بعد في الولايات المتحدة.

وتقول منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف) إن المملكة المتحدة يجب أن تكون قدوة يحتذى بها، ودعت دول مجموعة السبع الأخرى أيضًا إلى التبرع بنسبة 20% من مخزون اللقاحات إلى كوفاكس.

ربما يعجبك أيضا