الأخبارمنوعات

«أبوظبي للكتاب» يعفي دور النشر من رسوم المشاركة

رؤية

أبو ظبي – أعفت دائرة الثقافة والسياحة في العاصمة الإماراتية أبوظبي، جميعَ دور النشر المشاركة في الدورة الـ30 من معرض أبوظبي الدولي للكتاب، الذي ينظمه مركز أبوظبي للغة العربية، من رسوم الأجنحة.

وتأتي المبادرة، وفقاً لما أوردته وكالة الأنباء الإماراتية “وام”، “حرصاً من مركز أبوظبي للغة العربية التابع للدائرة على دعم جميع الجهود الهادفة إلى دعم صناعة النشر، لا سيما في ظل ما تشهده حركة النشر من تحديات جراء جائحة (كوفيد – 19)”.

ونقلت “وام” عن رئيس دائرة الثقافة والسياحة في أبوظبي محمد خليفة المبارك قوله: “تستهدف المبادرة دعم أصحاب دور النشر بعد التحديات التي فرضتها جائحة فيروس كورونا”.

وأضاف المبارك، أن المعرض الذي انطلقت فعالياته الأحد يعد “أحد أهم مبادراتنا التي تعنى بقطاع النشر بما يتماشى مع استراتيجيتنا لتعزيز مكانة أبوظبي باعتبارها مركزاً عالمياً للحوار بين الثقافات والتبادل المعرفي”.

وتقيم دائرة الثقافة والسياحة في أبوظبي، الدورة الـ30 من معرض أبوظبي الدولي للكتاب، في مركز أبوظبي الوطني للمعارض، في دورة هجين تجمع ما بين البرامج والندوات الافتراضية، إضافة إلى الفعاليات التي ستقام على أرض الواقع، وسط إجراءات وتدابير احترازية.

وأكدت إدارة المعرض بمركز أبوظبي للغة العربية، التزامها بأعلى المعايير لضمان سلامة الزوار والعارضين والعاملين في المعرض، إذ يقتصر الزوار على فئة الحاصلين على التطعيم ممن هم فوق سن 17 عاماً.

كما يتوجب إبراز نتيجة سلبية لفحص مسحة الأنف لا تزيد مدتها على 48 ساعة لجميع الزوار والعارضين وكافة فئات المشاركين الآخرين في المعرض.

وسيتم فحص درجة الحرارة عند المداخل، وفرض حزمة من إجراءات السلامة والتباعد الاجتماعي، وتحديد أعداد الزوار المتواجدين داخل قاعات المعرض وأجنحة العارضين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى