اقتصادالأخبار

99 مدينة آسيوية بين أكثر 100 مدينة مهددة بمخاطر بيئية حول العالم

رؤية

جاكرتا – تصدر المدن الآسيوية قائمة أكثر المدن المهددة بالمخاطر البيئية، مثل تلوث الهواء والكوارث الطبيعية، بحسب تقرير حديث صادر عن شركة الأبحاث “فيريسك مابليكروفت”.

وأشار التقرير إلى أن آسيا تحوي 99 مدينة معرضة للخطر، من بين أكثر 100 مدينة تعاني من هذا الوضع حول العالم. ومن بين تلك المدن، هناك 37 مدينة في الصين و43 في الهند، وهما أول وثالث أكبر مُصدر لانبعاثات الغازات الدفيئة في العالم على التوالي.

وعلى الصعيد العالمي، يعيش 1.5 مليار شخص في 414 مدينة معرضة بشدة لمخاطر التلوث ونقص المياه والحرارة الشديدة والكوارث الطبيعية، وكذلك الآثار المادية لتغير المناخ ، حسبما ذكرت «الشرق».

وتصدرت العاصمة الإندونيسية جاكرتا قائمة المخاطر المجتمعة استناداً إلى كافة العوامل التسعة التي تم تحليلها من قبل “فيريسك مابليكروفت”. وتعتبر الهند موطناً لـ 13 من بين 20 مدينة في قائمة المدن الأكثر خطورة في العالم، ويرجع ذلك إلى مستويات تلوث الهواء والماء الشديدة.

كما تصدرت مدينتا قوانغتشو ودونغ غوان الصينيتين المعرضتين للفيضانات قائمة المدن التي تواجه تهديدات جراء الكوارث الطبيعية، وتلتهما مدينتا أوساكا وطوكيو اليابانيتين نظراً لتعرضهما بشكل أكبر للزلازل والأعاصير. في حين تعتبر ليما المدينة الوحيدة المتواجدة خارج آسيا والتي تأتي ضمن أكثر 100 مدينة معرضة للخطر بشكل عام.

في الوقت نفسه، تواجه العديد من المدن خطرا كبيرا يتمثل في تضخيم المخاطر المتعلقة بالطقس بسبب تغير المناخ بحسب ويل نيكولز، رئيس البيئة وتغير المناخ في “فيريسك مابليكروفت”.

قال نيكولز: “ارتفاع درجات الحرارة وتزايد حدة وتواتر الظواهر المتطرفة، ستغير جودة المعيشة وآفاق النمو الاقتصادي بالنسبة للكثير من المدن في جميع أنحاء العالم”.

تواجه المدن الأفريقية أيضاً، بعضاً من أسوأ المخاطر الناجمة عن تغير المناخ، كما أنها أقل قدرة على التعامل معها لتخفيف تلك الآثار.

جدير بالذكر أن غلاسكو تم تصنيفها باعتبارها المدينة الأكثر أماناً من بين 576 مدينة خضعت لاختبار هذا العامل.

وقال نيكولز: “المخاطر البيئية يجب أن تشكل اعتباراً مركزياً عندما يتعلق الأمر بجعل عملك التجاري أو استثماراتك أو محفظتك العقارية أكثر مرونة”.

ويبقى الأمل معقوداً على أن تحديد هذه المخاطر وتأكيد الاستراتيجيات المتعلقة بسيناريوهات المناخ المستقبلية سيساعدان المستثمرين على “التمتع برؤية أوضح لتكاليف وفوائد قرارات الاستثمار” بحسب تعبير نيكولز.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى