اقتصادالأخبار

ماسك: «تسلا» تتطلع إلى بناء مصنع في روسيا قريبًا

رؤيـة

موسكو – تحدَّث إيلون ماسك بصورة طيبة عن روسيا خلال فعالية طلابية برعاية الكرملين، مشيداً بتاريخها الحافل بالإنجازات في قطاع الفضاء، ومعرباً عن انفتاحه نحو بناء مصنع لشركة “تسلا” في البلاد في يوم من الأيام.

الرئيس التنفيذي لشركة “تسلا” أجاب خلال جلسة حوارية بدعوة من ديمتري بيسكوف، المتحدِّث باسم الكرملين، استمرت لمدة 45 دقيقة تقريباً عن مجموعة من الأسئلة تنوَّعت موضوعاتها بين ممارسات هذا الملياردير غريب الأطوار في التوظيف إلى الذكاء الاصطناعي، ومستقبل الوعي البشري وغيرها.

وقال ماسك الجمعة الماضية: “أعتقد أنَّنا قريبون جداً من رؤية شركة “تسلا” في روسيا، وهو باعتقادي سوف يكون أمرًا رائعًا. نحن نتطلَّع بمرور الوقت إلى إنشاء مصانع في أجزاء أخرى من العالم، وقد يحدث هذا في روسيا في يوم ما”.

إنَّ اختيار روسيا لتكون موقعًا من مواقع شركة “تسلا” في أيِّ وقت قريب سيكون أمراً مفاجئا. فقد تمَّ شراء أقل من 5300 سيارة كهربائية مستعملة، و700 سيارة كهربائية جديدة في روسيا العام الماضي، بناءً على ما أفادته شركة الأبحاث الصناعية “أوتوستات” (Autostat). كما أنَّ الدولة المنتجة للنفط بشكل رئيسي كانت قد بدأت للتو في تطوير البنية التحتية للسيارات التي تعمل بالبطارية.

قال إيفغيني تيرتوف، المحلل في شركة “فايغون كونسالتينغ” (Vygon Consulting) التي مقرّها موسكو، إنَّ حصة سيارات الركاب الكهربائية في روسيا أقل من 0.2%. ومع ذلك، فإنَّ تعليقات ماسك ليست الأولى التي تصدر عن شركة “تسلا” التي ترى إمكانات في سوق روسيا.

وكانت شركة “تسلا” قد أدرجت أسماء خمسة مواقع للشحن الفائق في الدولة سوف تكون جاهزة “قريباً”.

وسرعان ما أدَّت تصريحات ماسك إلى ظهور دعوات من حكام الولايات الروس لبناء مصنع في مناطقهم، فبعد أن أعلن إيلون ماسك عن خطط لتحديد موقع إنتاج شركة “تسلا” في روسيا، ردَّ عليه الكسندر بريشالوف في تغريدة قائلاً :”مرحباً بكم في أودمورتيا، المكان جاهز وبانتظارك!”.

دعا ماسك، الذي هو أيضاً الرئيس التنفيذي لشركة “سبيس إكسبلوريشن تكنولوجيز” (Space Exploration Technologies Corp.) المتعاقدة مع حكومة الولايات المتحدة، إلى مزيد من الحوار بين واشنطن وموسكو في موقع الجلسة. ويعدُّ هذا المؤتمر بداية جهود الكرملين لإحياء منظمة “نوليدج سوسيتي” (Knowledge Society)، التي هي منظمة تعليمية تعود إلى الحقبة السوفيتية.

قال ماسك: “هناك الكثير من المواهب والطاقات في روسيا. وأنا آمل أن تستمر هذه الطاقة التي أراها في المستقبل، وأود فعلاً أن أشجع الناس بقوة على السعي لجعل المستقبل أفضل من الماضي، وأن يتفاءلوا بالمستقبل”.

كسرت شركة “سبيس إكس” احتكار روسيا لمدة تسع سنوات لنقل الطواقم إلى محطة الفضاء الدولية، عندما قامت بإرسال اثنين من روَّاد فضاء من الولايات المتحدة إلى المدار في شهر مايو من العام الماضي.

وتتنافس الشركة ذات المساهمة المحدودة أيضاً مع وكالة الفضاء الروسية “روسكوسموس” (Roscosmos) في مجال السياحة الفضائية.

وانضمَّ ماسك، 49 عاماً، إلى المؤتمر بعد ثلاثة أشهر من دعوته للرئيس الروسي فلاديمير بوتين للانضمام إليه في تطبيق غرفة الدردشة “كلوب هاوس”.

وقال بيسكوف للصحفيين، إنَّه ما يزال يأمل في أن يتحدَّث بوتين وماسك مع بعضهما، إلا أنَّه لا توجد أي استعدادات قائمة حالياً لذلك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى