أخبار دوليةالأخبار

مسؤول بـ«البنتاجون»: سندعم قدرات الجيش اللبناني للتصدي لحزب الله

رؤيـة

واشنطن – قال مسؤول في وزارة الدفاع الأمريكية -بحسب “سكاي نيوز عربية”- إن إدارة بايدن ترغب في تفعيل قدرات الجيش اللبناني للتصدي لحزب الله واحتواء نفوذ طهران في لبنان.

وأوضح المسؤول أن إدارة الرئيس جو بايدن تدرك أن طهران تؤدي دورا فاعلا ومؤثرا في لبنان عبر تنظيم حزب الله، وهي تاليا ستبقى متمسكة بنفوذها في هذا البلد على رغم التقارب الممكن حصوله على مستوى المحادثات غير المباشرة مع طهران والمتعلقة بملفها النووي.

وأضاف المسؤول، الذي طلب عدم ذكر اسمه، أن فريق إدارة الرئيس جو بايدن الأمني يرغب في تفعيل قدرات الجيش اللبناني بهدف التصدي لتنظيم “حزب الله” المدرج على لائحة الإرهاب في واشنطن ومنع سقوط مؤسسات الدولة الأمنية اللبنانية بيد التنظيم.

وتوقع المسؤول أن يتم مدّ الجيش اللبناني بمساعدات “هامة” حتى آخر السنة الجارية وأيضا في موازنة مبيعات الأسلحة الخارجية لموازنة السنة المقبلة.

وكشف المسؤول أن حلفاء أساسيين لواشنطن في المنطقة العربية يدعمون اتجاه دعم القوى الأمنية اللبنانية، وفي مقدمها الجيش، رغم الأوضاع الداخلية التي يعيشها لبنان، وأن هناك إجماعا على أهمية تفعيل الجيش ودوره على كامل الأراضي اللبنانية.

وأشار المسؤول إلى أن نظام طهران “قد يلجأ الى تقديم تنازلات في دول أخرى كاليمن مثلا، إلا أنه سيبقى ممسكا بالورقة اللبنانية لما تمثله من ثقل استراتيجي لسياسات طهران في زعزعة استقرار المنطقة، وتحديدا تلك المحيطة بإسرائيل”.

واستبعد المسؤول أن تقوم إدارة بايدن بفرض أي عقوبات جديدة على مسؤولين لبنانيين على صلة بتنظيم “حزب الله” في المدى القريب، مكتفيا بالقول إن السياسة الوحيدة الظاهرة الان هي دعم الجيش اللبناني والدفع باتجاه استقرار المؤسسات الحكومية ذات الدور الأمني.

وكان مسؤولون في الإدارة الأميركية تعهدوا قبل يومين وخلال اجتماع عن بُعد مع قادة الجيش اللبناني بتفعيل المساعدات العسكرية الأميركية وتقديم مساعدة عاجلة بنحو 15 مليون دولار.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى