أخبار دوليةالأخبار

بايدن يدين العنف المتصاعد في إقليم تيجراي الإثيوبي

رؤية    

واشنطن – أعرب الرئيس الأمريكي جو بايدن عن قلقه إزاء “العنف المتصاعد والانقسامات الإثنية” في مناطق مختلفة من إثيوبيا، داعيا لوقف إطلاق النار في إقليم تيجراي.

وقال بايدن في بيان له، يوم الأربعاء، إن “انتهاكات حقوق الإنسان الواسعة النطاق التي تحدث في إقليم تيجراي، بما في ذلك العنف الجنسي المنتشر على نطاق واسع، يجب أن تنتهي”.

وأكد أن “الجراح السياسية لا يمكن علاجها بقوة السلاح. وعلى الأطراف المتنازعة في تيجراي إعلان وقف إطلاق النار والالتزام به، وعلى القوات الإريترية والأمهرية الانسحاب”، مشددا على ضرورة أن تمنح جميع الأطراف، بما فيها القوات الإثيوبية والإريترية، إمكانية لنقل المساعدات الإنسانية إلى المنطقة فورا بهدف منع وقوع المجاعة.

وتابع قائلا إن “الولايات المتحدة تحث القادة الإثيوبيين والمؤسسات في البلاد إلى تفعيل المصالحة وحقوق الإنسان واحترام التعددية”، مشيرا إلى أنه من شأن ذلك الحفاظ على وحدة أراضي البلاد وضمان حماية الشعب الإثيوبي ونقل المساعدات.

وأشار بايدن إلى أن المبعوث الأمريكي الخاص لشؤون القرن الإفريقي، جيف فيلتمان، “يقود الجهود الدبلوماسية الأمريكية للمساعدة على تسوية النزاعات المرتبطة فيما بينها في المنطقة، بما في ذلك تسوية الخلاف حول سد النهضة”.

وأكد أن المبعوث سيعود إلى المنطقة الأسبوع المقبل وسيطلع الرئيس على “التقدم الذي سيحققه”.

وكالات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى