اقتصادالأخبار

صندوق تحوط تابع لـ«كريدي سويس» يمنع المستثمرين من استرداد أموالهم

رؤية

واشنطن – منع بنك “كريدي سويس” العملاء مؤقتا من سحب جميع أموالهم من صندوق يستثمر مع “رينيسانس تكنولوجيز” (Renaissance Technologies) بعد أن فشلت الاستراتيجية واندفع المستثمرون للتخارج.

استند “كريدي سويس” إلى ما يسمى بشرط منع سحب الأموال، بعد أن تراجعت الأصول في صندوق “سي إس رينيسانس ألترنيتيف أكسيس” إلى حوالي 250 مليون دولار خلال مايو 2021 مقابل حوالي 700 مليون دولار في بداية عام 2020، وفقا لمصادر على دراية بالموضوع، وفقا لوكالة بلومبيرج.

في حين سيحصل المستثمرون على 95% من طلبات الاسترداد الخاصة بهم بعد شهرين، من المتوقع أن يتم سداد الـ 5% المتبقية في يناير، بعد مراجعة نتائج أعمال الصندوق في نهاية العام، حسب المصادر.

تم وضع آلية منع العملاء من سحب الأموال في بداية إطلاق الصندوق في عام 2016.

قالت المصادر إن الصندوق خسر حوالي 32% في 2020، تماشيا مع الانخفاض في “رينيسانس انستتيشونال دايفيرسفايد ألفا فاند انترناشيونال” الذي يستثمر فيه.

وتعرضت “رينيسانس”، إحدى أنجح شركات الاستثمار الكمي في العالم، لعمليات استرداد بمليارات الدولارات في وقت سابق من 2021، بعد تكبدها خسائر غير مسبوقة في عام 2020.

تراجعت ثلاثة من صناديقها المفتوحة للمستثمرين من الخارج بأكثر من 10% في 2020.

رفض “كريدي سويس” و”رينيسانس” التعليق.

يخضع بنك “كريدي سويس” حاليا لتدقيق أوسع حيث يقوم رئيس مجلس الإدارة الجديد أنطونيو هورتا أوسوريو بمراجعة وظائف المخاطر والرقابة بعد انهيار صناديق تمويل سلسلة التوريد التابعة للبنك والمرتبطة بـ “غرينسل كابيتال” وانهيار مكتب العائلة “أركيغوس كابيتال مانجمنت”.

تم بيع الصندوق المغذي لـ “كريدي سويس” كخيار استثماري للعملاء الأثرياء في ذراع الثروة للبنك.

لدى “رينيسانس فاند” الذي يسمح للمستثمرين بسحب الأموال كل شهر، أيضا القدرة على منعهم من التخارج، ولكنه لا يتذرع بالشرط ولم يفعل ذلك على الإطلاق، وفقا لمصدر على دراية بالموضوع.

قال المصدر إن الصندوق ارتفع بنسبة 9.4% منذ بداية 2021 حتى 21 مايو بعد تكبد خسائر في 2020. وتعتبر بنود منع سحب الأموال إحدى البنود الرئيسية لدى تأسيس بعض صناديق التحوط في الولايات المتحدة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى