داود أوغلو يصف أردوغان بـ«الجاهل في الاقتصاد والمرابي الأكبر»

شيرين صبحي

رؤية

أنقرة- هاجم رئيس حزب المستقبل التركي، أحمد داود أوغلو، الرئيس رجب طيب أردوغان، ووصفه بـ”الجاهل” والربوي الأكبر في تركيا، متهماً إياه بإثارة القلق في المجتمع عندما يتحدث، على العكس من حديث الرؤساء في أي مكان بالعالم.

وقال داود أوغلو خلال كلمته في المؤتمر الإقليمي لحزب المستقبل بمدينة يالوفا التركية، أمس الجمعة، إنه عندما يتحدث الرؤساء في أي مكان بالعالم، فإنهم يتحدثون بهدف تهدئة المجتمع وراحته، لكن عندما يتحدث رئيس جمهوريتنا فيزداد القلق في المجتمع، وأردف “اصمت قليلًا”.

وتابع داود أوغلو: “لم يستطع الرئيس حل العلاقة بين الفائدة والتضخم وسعر الصرف، تركيا أصبحت واقعة بين رحى التضخم والفائدة، بسبب الرئيس أردوغان، ففي الأشهر الستة الأخيرة أقال 3 محافظين للبنك المركزي، وتأكدوا أن الرابع سيحدث له نفس الشيء”، وفقا لـ”24” الإخباري.

وتساءل رئيس الوزراء الأسبق: “لماذا نترك قدر تركيا لشخص جاهل بالاقتصاد؟ إن الفائدة ترتفع في كل مرة يقول فيها ستنخفض الفائدة، كما أن هذا يخسف بروحنا المعنوية. إذا كان هناك أكبر قائد ربوي، وأكبر مجلس وزراء ربوي، فهو مجلس وزراء اليوم، وإن أكبر ربوي في تاريخ تركيا هو رئيس الجمهورية الحالي”.

وأضاف داود أوغلو، أن أغلى لقاء تلفزيوني في العالم أجمع، هو لقاء الرئيس على قناة “تي آر تي” حديثاً، فلم يرَ الجنس البشري أبدًا أي شيء أغلى من هذا. ففي غضون ساعتين خسرت الميزانية 90 مليار دولار. وبينما يهدئ حديث الرؤساء المجتمع في أي مكان بالعالم، فإن أردوغان يزيد من قلق المجتمع كلما تحدث، بل يقفز الدولار، وتغرق الليرة التركية في الأرض في كل مرة يتكلم فيها، وأردف: “اصمت قليلًا”.

من جهة أخرى، فقد تداول أحد رواد مواقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، صورتين من لقاء الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، على قناة “تي آر تي 1” و”تي آر تي خبر”، حيث تظهر كلتا الصورتين الفرق بين سعر الدولار الأمريكي، مع بداية اللقاء ونهايته.

وتبين الصورة الأولى سعر الدولار الأمريكي في بداية اللقاء مع أردوغان، حيث وصل سعره إلى 8.50 ليرة تركية، فيما وصل سعر الدولار الأمريكي مع نهاية اللقاء إلى 8.69 ليرة تركية، في إشارة إلى أنه كلما يتحدث كلما يتغير سعر الدولار الأمريكي.

ربما يعجبك أيضا